أخبار محليةأهم الأخبار

قطاع  التعدين..  إغلاق باب النهب

 

الخرطوم : هنادي الهادي

” كان البترول مصدرا للنهب وحولوا آلة النهب لقطاع التعدين”،  في اشارة الى  النظام  البائد بتلك  الكلمات  تحدث  وزير  الطاقة  والتعدين  امام  هيئة  الابحاث  الجيولوجية لحصادها  للعام  “2020 ” لما  يشهد قطاع   المعادن  وخاصة  الذهب  شد وجذب حول  كيفية  بيعه وشرائه ومن  قبل  الحكومة والقطاع الخاص  بالاضافة  الى تهريبه عبر المنافذ  الرسمية  وغير الرسمية .

وزارة  الطاقة  والتعدين   تعهدت بتطوير قطاع التعدين والاستفادة من الموارد الطبيعية  بالدفع  بمذكرة لاجتماع مجلس الوزراء في العام  “2020”  تحوي كل القضايا الاقتصادية باسم كل قيادات قطاع التعدين وقيادات من الثورة ابرزها ا استقرار سعر الصرف وانشاء بورصة للتداول المحلي بقيمة مجزية وتقليل التهريب والهدر ، بجانب  تكوين احتياطات من الذهب بالبنك المركزي وان يكون شراء الذهب عبر البنك المركزي لاستخدامه كضمانات لفتح خطوط الائتمان لاستيراد.

وزير الطاقة والتعدين المكلف خيري عبدالرحمن،  قال أن  النظام البائد استغل  البترول بصورة سيئة ومهدر، وقطع بأن الحديث في السابق كان يدور حول ان البترول سيغير من السودان لكنه لم يحدث، وقطع   في حصاد 2020 لهيئة  الابحاث  الجيولوجية امس (الاثنين) ،ان الاهدار  في قطاع البترول مورس في التعدين لفترة طويلة منذ انفصال الجنوب ،وزاد( كان البترول مصدرا للنهب وحولوا آلة النهب لقاع التعدين) على حد تعبيرها  ، وشدد على ضرورة توجيه وتوظيف الموارد ، ونوه  لاهمية توظيف الموارد الطبيعية لكل السودان.

وأقر خيري بوجود مجموعة قوية في قطاع التعدين من عاملين وجيلوجيين وغيرهم همهم كبير يعملون لساعات طويلة واثناء الليل بجهد وحماس لدعم القطاع ، وشدد على ضرورة تنفيذ المؤتمر الاقتصادي الخاصة بالتعدين ،وكشف عن تحريكها بعد التباطؤ في تنفيذها ، وأشار الى انها تمت من قبل مختصين وخبراء ومن المفترض وضعها محل التنفيذ.

وكشف خيري، عن مقابلتهم رئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك والحاق اجتماع مجلس الوزراء بمذكرة “2020”  تحوي كل القضايا الاقتصادية باسم كل قيادات قطاع التعدين وقيادات من الثورة منها استقرار سعر الصرف وانشاء بورصة للتداول المحلي بقيمة مجزية وتقليل التهريب والهدر ، بجانب  تكوين احتياطات من الذهب بالبنك المركزي وان يكون شراء الذهب عبر البنك المركزي لاستخدامه كضمانات لفتح خطوط الائتمان لاستيراد السلع الاستراتيجية والعمل على استقطاب جهات عالمية لرفع كفاءة مصفاة الذهب، بالاضافة الى تحويل الشركة السودانية للمعادن الى مؤسسة  تابعة للهيئة العامة للابحاث الجيلوجية .

وقطع  بأن تحويل الشركة هم موجود على ارض الواقع ،وأضاف انه شأن فني تقوم به الوزارة المختصة لفرض هيبة الدولة ،و تطرق الى معالجة الوضع الراهن في التعدين الاهلي وتحويله الى منظم وايقاف الهدر وزيادة نسبة الاستخلاص ليكون التعدين امن للمجتمعات ويحفظ البيئة.

وأعلن خيري، عن رفع خطابات لمجلس الوزراء معنية باصلاح التشريعات في التعدين ومراجعة القوانين ومراجعة احكام السلطة بين مستويات الحكم ومراجعة الاتفاقيات السابقة وانشاء نيابة متخصصة في التعدين فضلا عن سياسات عامة في الذهب .

الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية  اعلنت   على  لسان  مديرها مهندس جيولوجي  سليمان  عبدالرحمن، عن بدء التنقيب التجريبي في منجم جبل عامر بعد تنازل شركة الجنيد عنه بإنتاج بلغ ٩ كيلو.

وتوقع ،ان يساهم في الخزينة العامة باحتياطات مقدرة ، وأعلن  عن التصديق لعدد” ٨” عقودات  للشركات التعدين ، وتجديد” ٢٨” عقد لمخلفات التعدين ،  ومنح “٢٥٦”  رخصة بحث عام ، اشار  إلى أن الهيئة تجاوزت الربط السنوي بنسبة “١٥٠%”  ،   و مساهمة الهيئة في سد الفجوة  الإيرادية وتوفير النقد الأجنبي.

وشدد عبدالرحمن  ، على اهمية تعظيم القيمة المضافة بالاستفادة من تعدد التراكيب الجيولوجية ،   وكشف عن تحديث خارطة السودان الجيولوجية وتخريط مناطق جديدة بجانب تحديث الخارطة الجيوفيزيائية والتشغيل الفعلي لشبكة الزلزال في ثلاث محطات جديدة منها الأبيض ، الجبلين واركويت  لتصل الي اكثر من “١٧” محطة اضافة الي اعداد خارطة للمربعات الاستثمارية وتحديث الاطلس للشركات وافتتاح معمل المجهريات.

تعهد وكيل قطاع التعدين د.محمد يحى بتطوير قطاع التعدين والاستفادة من الموارد الطبيعية وأقر بصعوبة العمل الحقلي بجانب وجود تحديات كبيرة تواجه التعدين التقليدي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *