الرياضية

ساؤول: تحملت الإهانات.. وهؤلاء ساعدوني لتجاوز أزمتي

 

كشف ساؤول نيجيز لاعب وسط أتليتيكو مدريد، عن معاناته من أزمة ثقة بعد تراجع مستواه بشكل انعكس على حياته الشخصية، وقال ساؤول بعدما سجل هدفه الأول هذا الموسم خلال الفوز (2-0) على أشبيلية يوم الثلاثاء: “كرة القدم ليست مجرد 11 لاعبا ضد 11، فما يحدث داخل الملعب ينعكس على عائلتك وعلاقتك بالآخرين”، وأضاف “عندما لا تسير الأمور بشكل جيد، تصبح الأمور صعبة حقا”، وبدأ ساؤول مسيرته في أكاديمية أتليتيكو وتدرج في صفوف الناشئين، حتى أصبح من أهم لاعبي الفريق الأول والتحق بمنتخب إسبانيا، لكن بعد الغياب عن 3 مباريات فقط في الدوري الموسم الماضي، لم يعد يلعب باستمرار مع أتليتيكو هذا الموسم، ولم ينضم لتشكيلة منتخب بلاده منذ نوفمبر 2019، وتحدث ساؤول بصدق في مقابلة الأسبوع الماضي، عقب الخروج المفاجئ من كأس ملك إسبانيا أمام كورنيا المغمور، وقال إنه “لا يشعر بأنه في حالة جيدة من ناحية المشاعر”، قبل أن يضيف “الفريق في حالة جيدة في الوقت الحالي لكني لست كذلك”، وبعد التسجيل أمام أشبيلية، أكد ساؤول أنه تأثر بالانتقادات، وأوضح “الناس لا ترى المجهود الذي تبذله، لكنها ترى فقط لاعبا يفتقر للثقة وأغلب الناس لا تساعد. بعض الناس تطلق كل أنواع الإهانات ضدك، لكن هناك بعض الأشخاص يقدمون المساعدة وهؤلاء هم الذين تتذكرهم وتقدرهم”، وتابع “في أحد الأيام جاءت جماهير أتليتيكو لتشجعني وهذا ساعدني كثيرا وأنا ممتن جدا لهم. سأواصل العمل حتى أجعلهم فخورين بي”، وأشاد دييجو سيميوني مدرب أتليتيكو، الذي أشرك الفرنسي توماس ليمار على حساب ساؤول في العديد من المباريات هذا الموسم، بلاعبه صاحب الخبرة بسبب محاولة التحسين من نفسه، وأضاف المدرب الأرجنتيني “منذ كان عمره 18 عاما، واجه الكثير من التجارب الجيدة جدا لكن مؤخرا تعرض لتجربة مختلفة، لكن ساؤول يساعد نفسه وسيخرج من الأزمة التي كان فيها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *