أخبار محليةأهم الأخبار

تصعيد ثوري واحتجاجات للتنديد بالغلاء في الخرطوم

 

الخرطوم: وليد الزهراوي

شهدت عدد من أحياء العاصمة أمس (السبت)، احتجاجات متفرقة تنديداً بغلاء وندرة السلع، وأشعل متظاهرون النار في إطارات السيارات وقاموا بقفل شارع محمد نجيب قبالة تقاطع الصحافة شرق، وبحسب عدد من الشباب الذين يمثلون لجان المقاومة بأحياء منطقة الصحافة شرق فإنهم سيواصلون التصعيد الثوري ضد حكومة الحرية والتغيير نتيجة التردي الحاصل وشح الخبز وانعدامه. وقال أحدهم لـ(المواكب)، إن الأحوال الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد تجعلهم يعودون للمربع الأول إبان تظاهرهم ضد الغلاء في عهد المخلوع عمر البشير.

وفي أم درمان، أغلق المحتجون بالكامل شارع الأربعين، وأحرقوا إطارات السيارات القديمة، ما اضطر السيارات إلى اتخاذ طرق بديلة، وفقاً لموقع تلفزيون (العربي الجديد).

في السياق، بعثت اللجنة الاقتصادية لتحالف قوى الحرية والتغيير أمس (السبت)، خطابًا شديد اللهجة إلى رئيس الوزراء عبد الله حمدوك بشأن الموازنة الجديدة 2021 التي أجيزت قبل أيام، وقال الخطاب إن تجنيب المال العام ما زال مستمرًا، مشدداً على تنفيذ عدة مطالب بخصوص الموازنة الجديدة والاهتمام بمعاش الناس من خلال تعديل أسعار الوقود ومراجعة سياسة الاستيراد، وطالب الخطاب بتخفيض موازنة الأجهزة السيادية، مع تجميد قرار زيادة تعرفة الكهرباء، بالإضافة لتعديل الموازنة فيما يخص قطاع التعليم والبنى التحتية وتجريم التجنيب بالقانون. وطالب الخطاب بالإبقاء على دعم الخبز وحل مشكلته وتوفير القمح وحل مشكلة المواصلات وتوفير الأدوية ودعم الصناعات الدوائية المحلية، فضلًا عن إضافة عائدات تفكيك التمكين النقدية والعينية للموازنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *