أعمدة صحفية

عبدالله عيسى كتر عابد يكتب : إعتصام الجنينة نيرتتي اخري ومطالب مشروعة !!

1

اعتصام الجنينة المقام بحاضرة عاصمتها. يمثل سلوك حضاري، وحق مشروع ، وإقالة والي غرب دارفور واجب ثوري لأنه سقط اخلاقيا في معادلة الثورة ،ولم يسقط الدومة وحده بل سقطت اجسام اعتبارية وتنظيمات سياسية لأنها تعاطت مع الامور بأزدواجية المعايير وهذا الأمر جعلني افكر خارج الصندوق واتابني شعورا صادقا فعلا دولتنا المجيدة بنيت علي الاستهبال السياسي ، وفما زال الاستهبال يمارس حتي بعد ثورة دسمير المجيدة التي شكلت الوعي الجمعي وأحيت الوجدان السوداني المشترك في باكورتها .

2

شعارات اعتصام الجنينة

تتضمن نعم للتعايش السلمي ومحاسبة المجرمين ، وإقالة الوالي واعتقد ان هذه الشعارات واقعية ، وحقا مشروعا . لماذا نقيل الوالي لأن بتصريحه الغير مسؤل صب الزيت علي النار وذاك التصريح فيه تجني واضحا لبعض مواطني الولاية ، وبل اظهر عدم حياديته ،وهذا يتنافي مع ابجديات الحكم ،لأن العدل يمثل قاعدة ذهبية وركيزة أساسية فيه.

3

التعايش السلمي وارساء مفاهيم دولة المواطنة يجب ان يكون هما للجميع واجبا حكوميا ، وعليه نطالب الحكومة السودانية ان تضع اولوية قصوي للسلام الاجتماعي ومحاسبة المجرمين ، ووضع قانون رادع للذين يؤججون نار الفتنة .

ثمة اسئلة تعج في ذاكرتي

لماذا لم تعير القوي السياسية هذا الاعتصام اهتماما كما اهتمت بأعتصام نيرتتي ؟؟ الم تكن مطالبه مشروعة ؟!

1/ اين الحكومة من هذا الاعتصام ولماذا التعامل بأزدواجية المعايير ؟؟ وما اختلاف بين اعتصاميي ( نيترتي والجنينة)؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق