أخبار محلية

فجوة في الأعلاف تقدر بـ(40) مليون طن

الخرطوم: هنادي الهادي
حذرت وزارة الثروة الحيوانية والسمكية، من مغبة إيقاف الصادر الحي على قطاع المراعي وأشارت إلى آثاره المباشرة على القطاع. ونبهت لخطورة امتداد الرعي لخارج حدود السودان لجهة انحسار وانخفاض مساحات المراعي بسبب التعدين والتنقيب عن البترول، مما أثر على حركة الحيوان، ووصفت ذلك استراتيجيا بغير السليم، وكشفت الوزارة، عن فجوة في الأعلاف تقدر بـ (40) مليون طن نسبة حرائق تتراوح ما بين (30 إلى 40%) سنويا في المراعي. وقالت الوزارة، إن غياب السياسات وراء استمرار عمليات إعادة الصادر وحذر وكيل وزارة الثروة الحيوانية والسمكية عادل فرح من مغبة إيقاف الصادر الحي على المراعي، وزاد: (آثاره كبيرة جدا على المراعي). وقطع بتوقف الصادر الحي مستقبلا في إشارة إلى العامين المقبلين، وقطع بأن توقف الصادر أثر بصورة مباشرة على المراعي.
ودعا فرح في ورشة (مسودة سياسات المراعي والرؤى المستقبلية لتطوير القطاع بالسودان) أمس (الاربعاء)، لإيجاد بدائل بافتتاح مسالخ لتخفيف الضغط على المراعي. وأقر بتدهور مريع في القطاع الرعوي. واستعجل فرح، بالإسراع بإجازة السياسيات والاستراتيجيات والقوانين في القطاع، وانتقد التضارب بين القطاعات الزراعية والرعوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *