أعمدة صحفية

أغنية للسلام)

تقديم:

* الدكتور جعفر محمد عمر شاعر ومناضل عانى في سجون (الجبهة الإسلاموية) ودفع ثمن مواقفه المنحازة لجانب الشعب.. كان عضواً في رابطة سنار الأدبية.. وكان نشِطاً في منتديات الثقافة داخل المدينة المبدعة التي شهدت ميلاد بعض قصائده الجامعة لمعاني الوحدة والنضال والوطنية والتوق للتغيير والإنعتاق من الظلم.

* بطبيعته المتفائلة بمرحلة ما بعد سقوط نظام البشير؛ ظل الرجل مواكباً للأحداث ومهموماً بالثورة.. يحلم بالوطن اللا مقهور ولا (منهور).. وطن رسمه في ذاكرته كثيراً؛ تفاعل بجد مع قضاياه الحيّة؛ ومن ضمنها السلام.. ورغم تحفظات البعض على السلام السوداني وملفاته بين مختلف الأطراف؛ إلّا أن تفاؤل الشاعر طغى؛ وله ما يدفعه من أعماقه الشاعرة.. فليت كل الأمنيات مُدركةً ومُصاغة بالفرح.

النص:

قرآني وانجِيلَك.. العِندي والهِيلك

نملأ الوطن فرحة.. تبقى البلد سمحة.. تشيلني وتشِيلك

دايرَك دوام جنبي.. مسرور متين حَيلَك

همّك دوام همِّي.. يِمسَح دمعي مِنديلك

إن شِلتَ من حقّك.. من حقي بدِّيلَك

وِإن جاني يوم مكروه.. يا ويلو مِن وَيلَك

ونملأ الوطن فرحة.. تبقى البلد سمحة.. وتشيلني وتشيلك

***

ساعة يا حبيب نِتلمْ.. كل الوطن يِنجَمْ

الجار والبعيد يِسْلَمْ.. يادوب نروق نحلم

تبقى الموارِد جَمْ..

الروضة جمب البيت.. عدد المدارس كم

بيتك المستور؛ لا جاع ولا ضلَّم

المشفى والتلفون.. الموية في الصنبور

المصنع الدوَّر… العامل المسرور

وابورَك المَاسِي… خيرك المشرور

كاودا والتاكا… النيل سعيد مسرور

يا حفلة الجيتار.. يا رقصة بالطمبور

ونملأ الوطن فرحة.. تبقى البلد سمحة.. تشيلني وتشيلك

***

بيني بينك هَمْ.. بينّا التراب مَا الدّم

بينا الحوار ما الدم.. بينا الحليب ما الدم

وطن سعيد سالم.. ما بنرضى يِتهَدَّم

الوحدة ما الشيطان.. ما بُكرَة الصباح نندم

صَف وما صَفين.. يَد وما يَدّين

نلقى الصّعب هيِّن.. نلقى الفلاح ألفين

ونملأ الوطن فرحة.. تبقى البلد سمحة.. تشيلني وتشيلك

***

إيدينا تتلمَّ.. ما تنفرق ضُمهْ.. ما بنِتهزِم ضُمه

وطنّا يِنجمَّه.. ما بتمسِكو الحُمَّهْ

وطن جميل جذاب.. فيهو الجميع أصحاب

ما بِعرِف الإرهاب.. ما بِرضَى حُكم الغاب

ونملأ الوطن فرحة.. تبقى البلد سمحة.. تشيلني وتشيلك

***

نبنيهو زى أوَّل.. أوَّل على الأوَّل..

التمرَة في النخلة.. والموية في الجدول..

نبنيهو زى أوَّل..

ما فيهو رَايْ مَسجون.. ما فيهو زول مديون

ما فيهو زول مجنون..

فيهو الجمال كم لون… مليان فرح وفنون

ونملأ الوطن فرحة.. تبقى البلد سمحة.. تشيلني وتشيلك

***

نبنيهو زى أوَّل.. وطن سعيد سالم.. وطن سعيد آمن

وطن سعيد شبعان.. وطن سعيد فرحان..

ما بغلبو الضيفان… ما بقصِّرو الأخوان

ما بوتِّرو الجيران..

ونملأ الوطن فرحة.. تبقى البلد سمحة.. تشيلني وتشيلك

د. صيدلي/ جعفر محمد عمر حسب الله

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *