أخبار محلية

مقتل (7) في هجوم نفَّذه مسلحون على أهالٍ بجنوب دارفور

الخرطوم: المواكب

قالت منظمة مدنية في دارفور، أمس الثلاثاء، إن (7) أشخاص قتلوا عندما أطلقت مليشيا مسلحة النار على أهالٍ كانوا عائدين من سوق قرب بلدة قريضة، نحو 100 كلم جنوبي نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور. وطبقا لبيان للمنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين فإن رجالاً مسلحين يتزيون بزي عسكري ويمتطون الخيول أطلقوا الرصاص، الإثنين، على دراجة نارية “تكتك” على بعد كيلومترين جنوب قريضة، عندما كان مواطنون عائدين من سوق أسبوعي. وبحسب المتحدث باسم المنسقية آدم رجال فإنه تم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة قريضة، ونقل 7 قتلى و3 جرحى إلى مستشفى قريضة. وصنفت المنسقية مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب ومعسكر كلما ومحلية قريضة بولاية جنوب دارفور من أسوأ المناطق التي تعيش أوضاعا أمنية متردية. واتهم بيان لمنسقية معسكرات النازحين واللاجئين أطراف داخل الحكومة الانتقالية بالتسبب في التفلتات الأمنية بدارفور وانتقدت استمرار انتهاكات حقوق الإنسان، داخل معسكرات النازحين على مرأى ومسمع الأجهزة الأمنية. وأشارت إلى أنه وفي حادث منفصل بولاية وسط دارفور اختطف مسلحون سيارة تتبع لمنظمة أطباء بلا حدود الأسبانية، في الطريق الرابط بين روكرو ومنطقة فنقا شمال جبل مرة. وطالبت المنسقية مجلس الأمن الدولي والاتحاد الأفريقي، بتنفيذ كل القرارات التي صدرت ضد السودان طوال السنوات الماضية واتخاذ تدابير ملموسة وحاسمة وفورية، لحماية النازحين والمدنيين في إقليم دارفور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *