تقارير

تفشت خلال الأيام الماضية

“البوادرة”.. مبادرة لطي خلافات النزاع القبلي

القضارف: عبد القادر جاز

تعتبر الإدارات الأهلية واحدة من المرتكزات الأساسية في تماسك النسيج الاجتماعي وتفعيل دور الخدمة المجتمعية المحلية، وموخراً حدث شرخ كبير في النسيج الاجتماعي على واقع الأحداث في دارفور، كما ان شرق السودان لم يسلم من النزاع القبلي الذى أصبح مهددا اجتماعيا عواقبه ستنعكس على الاستقرار الأمني في البلاد، لذا طرحت مكوكية البوادرة بالقضارف مبادرة لطوي الخلافات.

مبادرة البوادرة

مكوكية البوادرة بولاية القضارف وضعت جملة من البرامج والأنشطة التي تساهم في تقوية لحمة المجتمع من خلال تبني أفكار ورؤى جديدة وصولاً إلى مجتمع معافى بشرق السودان، في إطار توسيع دائرة نطاق إدارة المكوكية الاتجاه إلى تنصيب في منصب شيخ الشيوخ داخل المكوكية.

متوكل حسن دكين مك البوادرة بالسودان أكد على ضرورة توحيد الرؤى والأفكار التي تسهم في معالجة القضايا المجتمعية بشرق السودان، وقال لدى مخاطبته تنصيب الشيخ عثمان علي يوسف شيخ الخط نحن بحاجة ماسة لتكاتف اجتماعي كبير يواكب متطلبات المرحلة.

 خيار السلام

وقطع دكين بأن المجتمعات الولاية عامة وولايات الشرق خاصة تتمسك بخيار السلام والوحدة المجتمعية لإحداث التنمية المتوازنة وتفويت الفرصة على المتربصين ومشعلي الفتنة في شرق السودان التي تستهدف ثرواته وأراضيه

 

ولفت إلى أن أهالي البوادرة سوف يكونون صمام أمان السودان في وجه الأعداء والتصدي لهم، وأضاف بأن الإدارات الأهلية بالسودان ظلت مرجعية فكرية  لأساس الحكم وتوحيد المجتمعات والسعي لإبعادهم عن الصراعات والحروبات والاقتتال باتخاذ الحكمة والتواضع والتماسك حتى نخرج بمجتمعا محصنا وقوىا لبناء الوطن نحو واقع أفضل  نستطيع الحفاظ على الأرض والثروات.

محاربة التهميش

 شيخ الخط عثمان علي يوسف أكد أن قبائل البوادرة ستظل رمزا للإدارات الأهلية الراشدة لتحقيق سلام وأمن الشرق عبر تواصل الأجيال وتحصين الشباب بقضايا الوطن المصيرية والأساسية.

أعلن د. حسن إبراهيم أحد قيادات البوادرة الشباب عن تحديهم الماثل أمام القضايا الوطنية في الشرق والتصدي لها نحو مستقبل سياسي كبير بعد الإقصاء والتهميش الذي تعرض له الشرق في الحكومات السابقة.

وأضاف: “نسعى لحل كل قضايا الشرق بالحوار الجامع  وفرض هيبة الدولة عبر قدرة الإدارات الأهلية  بالشرق التي تعتبر من أكبر الإدارات التي تمتلك إرادة فكرية وسياسية لمجابهة الصعاب وفرض هيبة الدولة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *