أخبار محلية

بيان توضيحي

َجاء في بيان لما يسمى (بتجمع معاشيي ضباط الشرطة) على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” معلومات مغلوطة عن تأسيس صحيفة المواكب وتعمد نسب ملكية الشركة المنتجة للصحيفة الي احد أعضاء مجلس الإدارة (الاستاذ أنور عثمان) وهذه معلومة تجافي الحقيقة باعتباره المدير العام وليس المالك الأوحد، كما حاول التجمع المزعوم الربط بين أنشطة سابقة لشركة سمنان للحلول المتكاملة فيما يلي افرعها في الإنشاءات الهندسية عبر عطاءات فازت بها في تقديم خدمات لوزارة الداخلية في حقبة سابقة..
وسعى البيان المضلل لإغفال التصديق الخاص للشركة في المجال الاعلامي والذي يكفله القانون تحت بند الحلول المتكاملة..
من جانبنا في مجلس إدارة صحيفة المواكب نؤكد اتباعنا كافة الإجراءات اللازمة لإصدار الصحيفة عبر مسجل الشركات والمجلس القومي الصحافة والمطبوعات الصحيفة، كما نفيد الرأي العام ومن يهمهم الأمر بأن مجلس الإدارة لاتهمه خلفيات أنشطة منفصلة لأي فرد من عضوية مجلس إدارة الصحيفة طالما لم تصدر بحقه إدانة اومساءلة من الجهات العدلية..
وتأسيسا عليه، يؤكد مجلس الإدارة تمسكه بحقه القانوني في الاحتكام للقضاء لرد الاعتبار للصحيفة كشخصية اعتبارية تلتزم الشروط المهنية كافة، وتضم كوكبة متفردة من الصحافيين والكتاب الحادبين على تأسيس سودان تسوده دولة القانون والحريات..
مع وافر الاحترام،،
مجلس إدارة صحيفة المواكب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *