أخبار محلية

مواجهات الأمهرا والقمز بإثيوبيا ترفع معدلات موجة لجوء جديدة للسودان

القضارف: المواكب

ارتفع عدد الفارين من المواجهات بين قوميات الأمهرا القمز بإثيوبيا نحو الأراضي السودانية في ولاية القضارف إلى 625 لاجئا، تواجه السلطات المحلية تحديا في ايوائهم لرفضهم المعسكرات التي تضم التقراي. وبحسب مصادر عليمة تحدثت وفقاً لسودان تربيون فإن الاشتباكات تجددت بين مليشيات الأمهرا وقوات تابعة لقوميات القّمز في الشريط الحدودي مع السودان عند منطقة “تومت” بإقليم الأمهرا المحازي لولاية القضارف.  وكشف المدير التنفيذي لمحلية باسندة مأمون الضو عبد الرحيم عن رفض القّمز إيوائهم داخل معسكرات اللاجئين الدائمة بأم راكوبة والتي يغلب عليها التقراي. وكشف الضو عن انتظار قرار لجنة الأمن وحكومة ولاية القضارف لاتخاذ قرارها حول رفض القّمز الإيواء في المعسكرات الدائمة. وحذر من تفشي الأمراض وتردي الأوضاع الصحية والبيئية داخل محليته لاستمرار اللجوء وأضاف أن وجود الفارين من القّمز داخل مدارس باسندا يعيق عملية التعليم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *