أخبار محلية

مشاركون في المؤتمر الاقتصادي لتجمع المهنيين الاتحاديين يشخِّصون علَّة الاقتصاد

الخرطوم :المواكب

شخَّص المشاركون في المؤتمر الاقتصادي الاول الذى نظمة تجمع المهنين الاتحاديين ببرج سوداتل والذي شارك فيه خبراء من الداخل والخارج عبر الفيديو كونفرس بأن علة الاقتصاد تكمن في الادارة الخاطئة وعدم التخطيط السليم وعدم اختيار الشخص المناسب لادارة المؤسسة وقالوا: “رغم توفر الموارد والامكانيات فإن البلاد ما زالت تعاني من الازمات الأقتضادية وزيادة معدلات الفقر والبطالة والتضخم وطالبوا بضرورة العبور بالبلاد الى بر الامان من خلال احياء القطاعات الهامة كالزراعة والثروة الحيوانية والنهوض بالقطاعات الصناعية”. وقالت مريم الهندي رئيس تجمع المهنيين الاتحاديين: “إن المؤتمر هدف  لمعالجة التحديات والازمات الاقتصادية الراهنة التي ارهقت كاهل المواطن وذلك بتشخيص العلل والوصول الى معالجات حقيقية خاصة وانه يتزامن مع جهود الدولة التي تنتظر نتائج مؤتمر باريس لإقامة مشاريع تنموية واستثمارية في مختلف المجالات ونسعى من المؤتمر الاقتصادي الاول الى الالتفاف الوطني والاهتمام والنهوض بمشاريع البني التحتية”. وقالت: “ان التجمع المهني الاتحادي يامل ان تتكاتف الجميع لجل المشكلات الاقتصادية واخراج السودان من النفق الذى فيه من خلال استغلال مواردنا بمقدراتنا وجهود العالم من حولنا”. واشارت الى مواصلة المؤتمرات من قبل التجمع للوصول الى حلول لمشكلات البلاد الاقتصادية لتوفير سبل كسب العيش الجيد للمواطن. وقال البروفسور فكري كباشي رئيس رئيس جلسات المؤتمر إن المؤتمر شارك به عدد من الخبراء والمختصين من الداخل والخارج لمناقشة عدد من المحاور والمجالات كالمؤسسات البحثية وتطوير الصادرات والاهتمام بالجودة والسياحة والقطاعات الاخرى وقال: “ركزنا على النشاط الاقتصادي للاسهام في معالجة الاسباب التى ادت الى التحديات ونأمل عبر تجمع المهنيين الاتحاديين الاسهام في معالجة القضايا والنهوض بالاقتصاد وجذب الاستثمارات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *