أخبار محلية

مسلحون يقتحمون المستشفى ويقتلون عدداً من الجرحى ومرافقيهم بـ(فوربرنقا)

الجنينة: المواكب

ارتفعت حصيلة الاحداث التي شهدتها محلية (فوربرنقا) بغرب دارفور أمس السبت، إلى (8) قتلى وعشرات الجرحى، بعد ان اقتحم مسلحون المستشفى الذي أسعف إليه الجرحى وأطلقوا النار على الجرحى ومرافقيهم. وقالت مصادر إن الأوضاع في (فوربرنقا) شهدت تدهوراً مريعاً بعد الفوضى الأمنية التي استمرت بالمدينة لأكثر من 6 ساعات وأدت الى حرق عدد كبير من المؤسسات الحكومية. وذكرت المصادر بحسب دارفور24، أن مسلحين يستغلون دراجات نارية هجموا علي مستشفى فوربرنقا الذي أسعف إليه الجرحى واطلقوا وابل من الرصاص تجاه الجرحى والمرافقين، ما أدى الى مقتل (5) شخص وجرح العشرات ليرتفع بعدها عدد القتلى الى 8 أشخاص. بينما اضطرت الكوادر الطبية والصحية الى مغادرة المستشفى الأمر الذي ادى الى تدهور حالات المصابين، وقال المدير التنفيذي لمحلية صديق محمد ابراهيم  فوبرنقا ان مسلحين مجهولين قاموا ليلة الجمعة باغتيال احد المواطنين في ظروف غامضة بعد اطلاق النار عليه وتمكنوا من الفرار. وذكر أن القوات الامنية قامت بملاحقة الجناة حتى الساعات الاولى من صباح السبت، لكن قبل ان تكمل القوات مهمتها بالقبض علي الجناة، قام مواطنون تربطهم صلة قرابة بالقتيل باقتحام مسكن المدير التنفيذي وأعتدوا على المدير التنفيذي بالضرب، ووصف الوضع بالصعب جداً، وطالب حكومة الولاية بالتدخل العاجل، لاحتواء الموقف، خاصة ان الوضع تطور الى نزاع ذو طابع قبلي بين الفور والقبائل العربية. وأفادت المتابعات أن قوة عسكرية مكونة من 11 سيارة عسكرية تحركت من الجنينة الي موقع الحدث في فوربرنقا، التي اشارت المصادر الى انها صارت خارج سيطرة الاجهزة الامنية الحكومة. في الاثناء قالت احدى الموظفات شاهدة عيان وفقاً لدارفور24 ان المتظاهرين تمكنوا من حرق مقر المحلية ومنزل المدير التنفيذي ومكتب الزكاة والتحصيل والبورصة والضرائب، وذكرت أنها رأت بعض المتفلتين يعتدون علي احد البنوك وتمكنوا من الدخول اليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *