أخبار محلية

الحكومة تؤكد التزامها بوساطة الاتحاد الإفريقي في سد النهضة

الخرطوم: المواكب

أكدت الحكومة، أمس الجمعة، التزامها بوساطة الاتحاد الأفريقي في ملف سد النهضة التي تحظى بدعم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. جاء ذلك خلال استقبال الدكتورة مريم الصادق وزيرة الخارجية بمكتبها لراشيل أومامو وزيرة الخارجية الكينية، والوفد المرافق لها. وبحسب بيان للخارجية، فقد قدمت الوزيرة إفادة حول موقف السودان من قضية سد النهضة، وآخر التطورات في هذا الجانب. وأكدت وزيرة الخارجية التزام بلادها بوساطة الاتحاد الأفريقي، كما شرحت لنظيرتها الكينية التطورات الداخلية، والدولية والإقليمية ذات الصلة. وأعلنت عن عزم السودان على تطوير العلاقات الثنائية مع كينيا وضرورة استئناف وتفعيل اللجنة المشتركة للتعاون بين البلدين. وأكدت الدور المهم لكينيا من خلال عضويتها بمجلس الأمن في دعم عملية الانتقال الديمقراطي في السودان. من جانبها، أكدت الوزيرة الكينية تفهم بلادها التام ودعمها لموقف السودان الموضوعي والعادل في قضية سد النهضة. وأعربت عن عزمها على تطوير العلاقات الثنائية، وشددت على ضرورة استئناف عمل اللجنة المشتركة للتعاون بأسرع ما يمكن. وأشارت إلى أن بلادها من خلال عضويتها فى مجلس الأمن ستستمر في دعم السودان، خاصة فيما يتعلق بتعبئة الموارد عبر بعثة يونيتامس لدعم عملية الانتقال في السودان. وفي ذات السياق، استمعت وزيرة خارجية كينيا لإفادة موجزة حول بعثة الأمم المتحدة الخاصة لدعم الانتقال بالسودان (يونيتامس)، مقدم من السفير حسن حامد مدير إدارة السلام والشؤون الإنسانية بالوزارة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *