أخبار محلية

أزمة تلوح في الأفق بسبب الملء الثاني لسد النهضة

وكالات: المواكب

كشف خبير الموارد المائية وأستاذ الجيولوجيا بجامعة القاهرة عباس شراقي إنّ هناك صور حديثة متداولة من موقع إنشاءات سد النهضة تكشف تفاصيل جديدة، مفادها بأنّ الجانب الإثيوبي نجح في الانتهاء من تعلية الممر الأوسط لسدّ النهضة بارتفاع 4 متر إضافية، مما يعكس الجدية في إتمام عملية المَلء الثاني. وأفاد شراقي بحسب وكالة سكاي نيوز عربية، أنّه بالتوازي مع تطوّر إنشاءات سدّ النهضة يمكن إتمام عملية الملء الثاني في غضون 3 أشهر، هي يونيو ويوليو وأغسطس. وأضاف” خلال شهر يوليو تستطيع إثيوبيا تخزين حوالي 6 مليار متر مكعب، ومع الاستمرار في تعلية الممر الأوسط إلى 30 متر كما هو مقرّر، يمكنّ للإثيوبيين خلال شهر أغسطس استكمال المتبقي من الحصة المراد تخزينها وهي 13.5 مليار متر مكعب”. وأردف” عند اكتمال التعلية إلى 30 مترًا وحال نجاح إثيوبيا في تعبئة 13.5 مليار في بحيرة السدّ، سوف تمرّ مياه الفيضان من أعلى الممر الأوسط، في طريقها إلى مصر والسودان، إلى جانب المياه التي تمر من فتحات التوربينين والمقدرة بـ 50 مليون متر مكعب في اليوم”. ويرى شراقي أن إثيوبيا تسابق الزمن حاليًا من أجل إتمام عملية الملء الثاني، لكنه في نفس الوقت لا يتوقع أن تتم العملية بنجاح، مرجحًا أن تتم التعلية بحوالي 15 مترًا فقط بدلًا من 30 مترًا، وبسعة تخزينية تصل إلى 7 مليار متر مكعب بدلًا من 13.5 مليار متر مكعب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *