أعمدة صحفية

كلام شفاتة

نجم الدين السكينابي

لجان المقاومة متقدمة على الحكومة

# واهم من يظن أن خروج الثوار يوم الثالث من يونيو  هو احتفال، أو تخليد لذكرى الشهداء من الثوار وضحايا نظام الانقاذ ولجنته الامنية، أو لأنهم محتجون، بل خرجوا في ذلك اليوم تحديدا  بأحلام الانعتاق من الذين تقدموا الصفوف عن جعل التغيير ممكناً ولكنهم عجزوا عن ذلك ، فعزم الثوار على أن يرسموا المستحيل بدمائهم  علماً بين الامم، فتقدموا الصفوف، ولم يسيروا تلك المواكب من اجل مطالب  تسلم لحكومة الفشلة و نخب قحت لتعي مسار التغيير، بل هي عودة من جديد للشوارع والنشيد بقلوب من حديد لا تلين و رسائل تم إرسالها مفادها أن العدالة والقصاص لا يمكن ان تتحقق وشراكة الدم باقية فاشرعوا في فضها، واستكمالاً لما بدأوه  في ديسمبر المجيدة حول حق الشعب في الحياة عازمون على ان يحدث التغيير بأيديهم فكانت تلك المواكب الهادرة التي تداعوا لها من كل حدب وصوب شيبا وشبابا.

# الخطوة التي قامت بها  تنسيقية لجان مقاومة أحياء الخرطوم شرق في وقت سابق  بالتنسيق مع لجان المقاومة بالأحياء الخرطومية المختلفة باجتماع تفاكري حول الإشكالات التنظيمية للجان المقاومة ؛ ونجاحاتها وإخفاقاتها والعوامل التي حدت من تطورها التنظيمي الطبيعي وآفاق التنظيم والأدوار الممكنة وفقا لمتغيرات الراهن السياسي وانسداد الأفق الكلي وغيرها من النقاشات  التى تمت تؤكد أن هذه اللجان متقدمة على الحكومة بمراحل.

# جسم سمي باللجنة التحضيرية للمؤتمر العام الأول لتنسيقية الخرطوم شرق قدم تنويرا عاما عرضت فيه مشروع المؤتمر العام للتنسيقية وأدوات تنظيمه المختلفة، إضافة الى نقد تجربتها الخاصة والوقوف عند أهم محطاتها بغرض السعي إلى تطويرها، لعمري هذا ما لم تقوم به الحكومة على كل مستوياتها.

# دار عقب ذلك نقاش موسع حول عدد من المواضيع والقضايا الجدلية المرتبطة بأفق التطور التنظيمي والتحولات المأمولة في أدوار لجان المقاومة، كذلك العقبات والتحديات التي تواجه عملية تطوير التجربة وترقية أفاقها، وكيفية خلق مساحات للعصف الذهني والعمل الجماعي بصورة تفضي لأفضل صيغة ممكنة لعقد المؤتمرات العامة كأدوات ديموقراطية توسع من دائرة المشاركة في إتخاذ القرار والتداول الدوري للمهام والقيادة الجماعية وصقل تجارب عضوية التنسيقيات وتطويرها.

# نخلص من كل ذلك لأن هؤلاء (الشفاته) يقدمون كل يوم دروسا لكل الساسة بإقتراحاتهم التي من أروعها  أدوات ديمقراطية توسع من دائرة المشاركة في إتخاذ القرار بدلان من (عواسة) هذه الحكومة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *