أخبار محلية

الحكومة تدعو أطراف السلام للمشاركة الفاعلة في بناء سياسات وقوانين جديدة للإعلام

الخرطوم: المواكب

بدأت أمس الأثنين، بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي الورشة التنويرية حول أنشطة اليونسكو في قطاع الإعلام لأطراف العملية السلمية، والتي تنظمها وزارة الثقافة والإعلام وأطراف العملية السلمية واللجنة الوطنية السودانية لليونسكو بالتعاون مع مكتب اليونسكو بالخرطوم، ضمن مشروع مراجعة سياسات وقوانين قطاع الإعلام بالسودان. وأشار وكيل أول وزارة الثقافة والإعلام رشيد سعيد إلى ان الغرض من المشروع هو معاونة السودان في عملية التحول الديمقراطي من خلال المساهمة في تطوير إعلام حر ومستقل وتعددي من خلال تقرير شامل عن المشهد الإعلاميّ الوطنيّ على أساس مؤشرات اليونسكو لتطوير وسائل الإعلام وتوفير خارطة طريق لإصلاح وسائل الإعلام. وقال رشيد إن الهدف من خارطة الطريق هو تحديد الثغرات والفجوات التي يجب معالجتها، وتقديم توصيات  للإصلاحات السياسية والقانونية والتنظيمية.  وقال حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي إن الإعلام ركيزة مهمة في بناء البلاد، وإعتبر مناوي الإعلام بمثابة المعبر عن الهوية السودانية والتي تعكس السودان الموحد رغم تعدد الاثنيات. من جانبها أكدت الأستاذة وفاء سيد أحمد الأمين العام للجنة الوطنية باليونسكو ان اللجنة تعمل بتعاون لصيق مع مكتب الخرطوم على تحقيق الأهداف النبيلة للمنظمة في شتى مجالات عملها مشيرة إلى أن ذلك يتمثل في دعم التعليم التقنيّ والتقاني ومحو الأمية الأبجدية والتقنية وإدماج ذوي الإعاقة في التعليم والمساواة بين الجنسين والعمل على إدراج بعض المواقع في قائمة التراث من جانبه أكد الدكتور ايمن بدرى مسؤول قطاع الإعلام بمنطقة اليونسكو ان الورشة تأتى في اطار التعاون المشترك مع وزارة الثقافة والاعلام ومنظمة اليونسكو مكتب الخرطوم موضحة حرصهم على التعاون مع اطراف العملية السلمية فى خارطة مراجعة سياسة وقوانين الإعلام واستعراض بدري الجهود التى بذلتها اليونسكو مع قطاع الإعلام فى اطار بناء القدرات فى مجالات محاربة خطاب الكراهية والعنف والسلامة المهنية وكتابة التقارير فى العنف ضد النساء والفتيات ومناشط اليونسكو الاخرى بالسودان العالميّ كوادي هور وجبل مرة وجبل الدائر والدندر وغيرها، وصون التراث الثقافيّ بشقيه المادي وغير المادي وإصلاح قانون الصحافة السوداني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *