أخبار محلية

في ورشة (اليونسكو).. أطراف العملية السلمية توصي بمراجعة سياسات وقوانين الإعلام

الخرطوم: المواكب

اختتمت بوزارة التعليم العالي ورشة انشطة اليونسكو فى قطاع  الاعلام لاطراف العملية السلمية ضمن مشروع مراجعة سياسات وقوانين قطاع الاعلام بالسودان، واكد دكتور ايمن بدري مسؤول قطاع الإعلام بمنطقة اليونسكو مكتب الخرطوم  ان الورشة التى استمرت ليومين بمشاركة اطراف العملية السلمية  أتت بتوجيه من وزارة الثقافة والاعلام  وتنسيق تام عبر سبع اجتماعات  لممثلين للااطراف الموقعة على اتفاقية  السلام بمدينة جوبا  حيث تم خلالها  تنوير حول مؤشرات  تطوير  قطاع  الإعلام وواقع الاعلام  في السودان كما  غطت ثلاثة ادلة تدريبية عملت عليها اليونسكو فى الفترة السابقة وهى مكافحة الاخبار الكاذبة ودليل مكافحة خطاب العنف والكراهية ودليل كيفية كتابة التقارير حول العنف ضد النساء والفتيات، وتخللت الورشة توصيات وآراء من أطراف العملية السلمية المشاركة ومقترحات مهمة لتضمينها ودراستها فى اطار خارطة الطريق، وقال ايمن بدرى خرجنا من الورشة باراء مؤشرات  أعمق  حول تطوير العمل الاعلامي في السودان، واعرب ايمن عن شكره لوكيل اول وزارة الثقافة والاعلام رشيد سعيد والقائد منى اركو مناوي حاكم إقليم دارفور والاستاذ الهادي إدريس عضو مجلس السيادة  لمشاركتهم النوعية  للقائد إقليم مناوي  مني اركو مناوي فى الورشة، وأكد ايمن اجتماعهم على أهمية مواصلة اليونسكو عملها  لتطوير العمل الاعلامي  و الإعلاميين في السودان، وجدد حرص اليونسكو للتعاون مع الجميع من اجل تطور  قطاع الاعلام بالسودان، وقال انها فرصة ممتازة للقاء بالاعلاميين المشاركين من الحركات الموقعة على الاتفاقية بجوبا  وكانت فرصة لمكتب الخرطوم الالتقاء لأصدقاء جدد والتعرف عليهم ، وحث جميع الإعلاميين لمشاركة اليونسكو ووزارة الثقافة بالعمل على تطوير قطاع الاعلام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *