ثقافة ومنوعات

حزب اللمة و بوخة المرقة

أ.د. بشير زهران

كما نشرت بالمواكب في مقالي التجمع الاتحادي امل السودان  ذكرن ان هذا الحزب هو واحد من الاحزاب التي قامت بتدمير السودان منذ بواكير السياسة السودانية و ذلك بتآمره مع صنوه حزب المراغنة علي الديموقراطية بالسودان منذ العام 1955م عندما حاز الحزب الوطني الاتحادي علي اغلبية مكنته من تشكيل اول حكومة وطنية بعيد نيل الاستقلال بقيادة ابو الوطنية الزعيم اسماعيل الازهري.

اول تآمر لحزب اللمة كان عند تسليم رئيسه عبد الله خليل السلطة للجنرال ابراهيم عبود في نوفمبر 1958م و ثاني المؤامرات عندما غض رئيسه الامام الصادق رحمه الله الطرف عن انقلاب البشير في مايو  1989م و ثالثة الاثافي عندما سحب الامام الصادق شباب حزبه من ساحة الاعتصام بالقيادة العامة.

وكان قبلها يتهكم على ثورتنا المجيدة بعبارات سوقية فيها كثير من التعالي والكل يعرف ما كان يقوله.

وفي هذه الايام نجد ان رئيسه الحالي وأمينه العام  قد اطلقوا تصريحاتهم بصحيفة المواكب بان  مشاركة حزبهم فيه إنقاذ للسودان الفضل …سبحان الله…. و هاك البوخة دي.

انتو في كدي ولا بني شيوع قالو تسقط ثالت …يا ربي سقطت؟؟

انتو هم ما انسحبوا من المشاركة في الحكومة هسي بقت ليهم حلوة…منتهي الوصولية.

2- السنجكورات ناس الفتة

خرج علينا الخلفاء بقولهم انهم قاموا بدس بعض عناصرهم لإسقاط البشير علما بأن الكثيرين منهم قد هرولوا للمؤتمر اللاوطني مثل فتحي شيلا وهشام البرير و احمد سعد عمر. ديل لا مكان لهم بيننا نحن الاتحاديين الشرفاء.

3- الحلو والاربعاء

أضحكني طلب الحلو بان تكون العطلة الأسبوعية يوم الأربعاء لا تعليق لدي..

4- تعقيب على ذكريات محجوب عروة

لدي بعض الإضافات الهامة  لذكريات محجوب عروة التي نشرت  بالسوداني الدولية يوم الجمعة لأحداث 1970م بجامعة الخرطوم إذ أنني كنت عضو في لجنة كفاح الطلاب برئاسة الطيب السباعي , شقاه الله, والتي قادت اعتصام 1970م بالجامعة والذي كان سببه قوانين الاعاشة التي أصدرها د.جعفر بخيت وكيل الجامعة آنذاك.

في تلك الايام قامت لجنة كفاح الطلاب لبمناهضة قوانين الاعاشة التي اعلنها وكيل الجامعة.

وافق جميع الطلاب  علي قرارات لجنة كفاح الطلاب بما في ذلك الشيوعيين الا ان  زيارة المراحيم نقد و الشفيع و فاطمة احمد ابراهيم قالوا لهم لا تحالف مع البمين الرجعي.

في يوم الاعتصام جاء الرائد ابو القاسم بدباباته لاقتحام الجامعة الا ان الطلاب منعوه بكل قوة. في هذا اليوم كان بني شيوع بقيادة الخاتم عدلان يهتفون ..اضرب …اضرب يا  ابو القاسم فترد عليهم الطالبات بقيادة جلاء الأزهري  و فاطمة عوض…رجال الجامعة جوة الجامعة و هن يطلقن الزغاريد.

هنا تدخل بروفسير مصطفي حسن اسحق لحل المشكل و لقد نحج في اقناع الطلاب بفض الاعتصام.

منذ ذلك التاريخ هيمن الكيزان علي اتحاد الطلاب.مش كدا و بس بل طبقوا نظام اعاشة جعفر بخيت و الذي ظل قائما حتي الان بالحامعات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *