الرياضية

اتحاد الكرة يحسم جدل ملكية استادات الخرطوم ودار الرياضة

 

شهد مكتب البروفسور كمال شداد رئيس مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم عصر أمس الأول، اجتماعا مهما مع وزير الشباب والرياضة الولائي بالعاصمة الخرطوم، بحضور المهندس الفاتح أحمد باني نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد، والدكتور حسن برقو رئيس اللجنة العليا لصيانة الاستادات، والدكتور حسن أبوجبل الأمين العام للاتحاد، وهيئة تراخيص الأندية، وناديي الهلال والمريخ، وبعد نقاش مستفيص، ومعاينة شهادات البحث تبين ان استاد الخرطوم ودار الرياضة في امدرمان مقيدان باسم الاتحاد السوداني لكرة القدم، و هناك عدد كبير من الملاعب مقيد باسم وزارة الشباب والرياضة، ولا يوجد أي حق قانوني يكفل لجهة منع اقامة المباريات عليها، كما حدث مؤخرا، وناقش الاجتماع تداعيات المنع التي تمت لبعض مباريات الممتاز، و تم التأكيد على إعادة النظر واتخاذ الاجراءات اللازمة بشأن استلام الملاعب المعنية، و العمل على تأهيل استاد الخرطوم بما يجعله مستوفيا للعب الدولي، كما سيشمل الاصلاح الملاعب الدولية، و العديد من الملاعب التابعة للمجلس الأعلى للشباب والرياضة فى المحليات السبع بولاية الخرطوم لتقليل الضغط على الملاعب الرئيسية؛ والاستفادة من الملاعب المتوفرة بالولاية ووضع الضوابط لقيام الأكاديميات الرياضية ورعاية الموهوبين من البراعم والناشئين،

حتى يتجنب السودان مغبة الحرمان لمنتخباته وأنديته من اللعب فيه، هذا وسيتم عقد اجتماع مهم خلال الأيام القادمة مع وزير الشباب والرياضة الاتحادي بعد عودته من جوبا في ذات الصدد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *