الرياضية

لا تقتلوا إشراقة المنتخب بالتعصب

تقرير اخباري

 

فيلود.. لا هو هلالابي من حي العرب ولا مريخابي من العرضة!!

 

لا شيء أقعد الكرة السودانية ممثلة في المنتخب الوطني  طوال هذه السنوات بخلاف النظرة الضيقة التي تسيطر على جمهور الكرة في البلد ، من الخطأ أن ينظر الجمهور للمنتخب بعين (هلال مريخ) ، عندما تتعلق الأمور بالوطن يجب أن تكون النظرة أشمل وأكبر لأن الحسابات الضيقة لن تخدم بل هي ستفتح أبواب يدخلها من خلالها كثير من الشر المتمثل في التعصب والتشنج.

في وقت سابق استجاب القائمين على أمر المنتخب لطلبات الجمهور والإعلام فكانت (الموازنات) و(الترضيات) هي سيدة الموقف وبلغ الحال أن يكون عدد المختارين من الهلال هو ذات عدد المختارين من المريخ بل الأسوأ أن الأجهزة الفنية السابقة للمنتخب كان توازن عدد اللاعبين حتى داخل أرضية الملعب بحيث لا يكون عدد نجوم المريخ في التشكيلة أكبر من عدد نجوم الهلال او العكس.

هذه السياسة أضرت بالمنتخب ودفع ثمنها الوطن غاليا.

تغيرت هذه الفلسفة في عهد الدكتور شداد والبروف برقو والقائمين على أمر المنتخب فقد سلموا صقور الجديان للمدرب المحترم فليود وطاقمه المعاون دون تدخل أو مضايقة ، منحوه كل الصلاحيات فمنحنا منتخب محترم.

فليود هو ليس من مواليد حي العرب أم درمان حتى ينحاز للهلال كما أنه ليس من أبناء العرضة جنوب حتى يتعاطف مع المريخ ، هو رجل محترم كرة القدم عنده عقيدة وبالتالي يهمه السودان حتى وإن كانت التشكيلة من فريق واحد.

الآن المنتخب مقبل على مراحل مهمة في تاريخه يجب مساعدة الجهاز الفني وتوفير المناخ المناسب بعيداً عن العصبية التي اقعدت هذا الوطن وفي كل المجالات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *