أخبار محلية

حسم القضايا الخلافية بين الحكومة وحركة الحلو اليوم

جوبا: المواكب

واصلت الوساطة الجنوبية برئاسة المستشار توت قلواك مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشؤون الأمنية إجتماعاتها التشاورية (1+3) مع وفدي الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية شمال بشأن مناقشة القضايا الخلافية المتبقية بين الطرفين. وقال توت قلواك رئيس فريق الوساطة الجنوبية في تصريحات صحفية أن هذه الاجتماعات تهدف لتقريب وجهات النظر بين الوفدين المتفاوضين بشأن النقاط الخلافية مبيناََ أن هناك إتفاق بين الطرفين حول بعض القضايا وإختلاف في الرؤي بشأن بعض القضايا الأخري مؤكداََ إلتزام طرفي العملية السلمية بخيار السلام بإعتباره قضية مركزية للمواطن في السودان. وابان قلواك  أنه تم التوافق علي أن يكون إجتماع اليوم الثلاثاء هو الإجتماع الحاسم وأضاف قائلاَ: “هذا يعني أنه إما تم التوقيع على الاتفاق الإطاري أو تم رفع جولة التفاوض”. وناشد رئيس فريق الوساطة الجنوبية الأطراف المتفاوضة بالسير في طريق السلام والاستفادة من الأجواء الإيجابية التي وفرها لقاء رئيس مجلس السيادة الانتقالي مع رئيس الحركة الشعبية شمال،لوضع حد لمعاناة المواطنين الذين عانوا ويلات الحرب. وقال توت: “إن القضية الرئيسية كانت علاقة الدين بالدولة والتي تم حسمها بالتوقيع علي إعلان المبادئ بجوبا بين رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ورئيس الحركة الشعبية شمال عبد العزيز الحلو، ولكن لايزال هناك تباين في المواقف بشأن هذه القضية”. وأضاف توت قلواك أن المساعي التي تبذلها الوساطة تأتي تنفيذاَ لتوجيهات رئيس جمهورية جنوب السودان الفريق سلفاكير ميارديت الذي وجه بضرورة الاستمرار في جهود إحلال السلام في السودان مشيراَ للجولات المكوكية التي قامت بها الوساطة في الخرطوم وجوبا وجلوسها مع حكومة السودان والحركة الشعبية شمال بغرض دفع مفاوضات السلام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *