أخبار محلية

والي شرق دارفور: القِصاص هو الحل لجرائم القتل والأذى بالسكين

الضعين: المواكب

قال والي شرق دارفور دكتور محمد عيسى عليو إن الاعراف والتقاليد التي يتبعها المجتمع لتسوية جرائم القتل والاعتداء الجسدي أصبحت تشجع على ارتكاب الجرائم، وأكد أن السبيل الوحيد لإيقاف جرائم القتل والاذى “بالسكين” هو تطبيق القصاص علي كل الجناة. وأضاف عليو في تصريح بحسب دارفور24 بعد  مقتل ضابط برتبة ملازم يتبع قوات الدعم السريع طعناً ان الأعراف والتقاليد التي درج المجتمع عليها في معالجة جرائم القتل والاذى بواسطة الديات والغرامات أصبحت تشجع الجناة على ارتكاب مزيداً من الجرائم. وتعرض الملازم اول “عبدالولي مرشود” من قوات الدعم السريع الي طعن بسكين قبل يومين في منطقة “بواط الخيل” 15 كيلو متر جنوب مدينة الضعين عاصمة الولاية، ليتوفى ليلة البارح بمستشفى الضعين، واعلنت قوات الشرطة القبض على المتهمين.ومنعت حكومة الولاية قبل اكثر من شهر حمل السكين في الاماكن العامة بالولاية، كما فرضت غرامة قدرها 100 ألف جنبه على كل من يتم ضبطه بحوزته سكيناً ومبلغ 300 ألف جنيه غرامة لكل شخص يعتدي على آخر بسكين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *