أخبار محلية

مزارعون بالقضارف: (مجموعة) تروِّج لاستثمار الإمارات بالفشقة

الخرطوم: المواكب

تبرأت اللجنة المفوضة لمزارعي ولاية القضارف، أمس الجمعة، من مجموعة باسم “مزارعو الفشقة والشريط الحدودي” أبدت موافقتها على استثمار منطقة الفشقة الحدودية بواسطة دولة الإمارات.وأكدت اللجنة المفوضة لمزارعي ولاية القضارف في بيان أن مجموعة “مزارعي الفشقة والشريط الحدودي” لا تمثل مزارعي الفشقة والشريط الحدودي وليس لها وجود بالمنطقة وهي مجموعة وهمية.وشددت أن منطقة الفشقة لمزارعيها الأصليين ولا اعتراف بأي وجود آخر حتى يحصل كل مزارع على حقوقه كاملة، وحذرت من أن مثل هذه الادعاءات سيكون لها عواقب لا يحمد عقباها. وقالت اللجنة المفوضة “لقد ظل مزارع تلك المنطقة مجاهدا ومثابرا ومضحيا بالغالي والنفيس ومنتظرا بشوق ولهفة لحظة اعادتها حتى يعود ليعمرها ويستثمرها لكى يعوض ما فقده طيلة السنوات الماضية“.وتابعت “لكن الأطماع تجددت مره أخرى ولكن هذه المرة من الانتهازيين والنفعين وقد أتوا إلينا هذه المره بفرية الاستثمار الإماراتي“. وأوضحت أن منطقة الفشقة وكل مناطق الشريط الحدودي تعد من أهم الأراضي الزراعية بولاية القضارف وتمتاز بمواردها المتعددة ما جعلها عرضة للأطماع والاحتلال الإثيوبي طيلة 25 سنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *