أخبار محلية

وزيرة الخارجية: تلقينا طعنة في الظهر من جانب إثيوبيا

الخرطوم: المواكب

كشفت وزيرة الخارجية، مريم الصادق، أنّ السودان تلّقى طعنة في الظهر من جانب إثيوبيا خلال الملء الأوّل لسدّ النهضة.وأوضحت مريم الصادق أنّ خطوة أديس أبابا، سبّبت هزّة عنيفة للثقة بين البلدين، وأشارت إلى أنّ إثيوبيا ربطت بين قضية سد النهضة والفشقة لتعبئة الرأي العام في الداخل الإثيوبي لقضايا داخلية. وكشفت مريم بحسب وكالة العربية، أمس الجمعة، عن أنّ إثيوبيا استخدمت القدرة المائية لترويع السودان. وأضافت” استند في ذلك على ما جرى بسدّ تكزي على نهر عطبرة المشترك بين إثيوبيا والسودان بإعلانها فتح السد بشكل فجائي مطلع الشهر الحالي”. وأشارت مريم إلى أنّ الجيش السوداني تمكّن ولأوّل مرة تأمين وجوده في الفشقة عبر إنشاء جسور دائمة ومؤقتة على نهر ستيت. وشددت على عدم التهاون في سيادة السودان على أي شبر من أراضيه، مؤكدة أن الجيش السوداني قام بواجبه وأغلق كافة حدود البلاد الشرقية وأحكم تواجده بمواقعه مبينة تبقى حوالي سبعة كيلومترات على الحدود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *