أخبار محلية

مراكز امتحانات الشهادة الثانوية بشرق النيل تشهد استقراراً وهدوءاً تامَّاً

شرق النيل: المواكب

شهدت مراكز امتحانات الشهادة الثانوية بمحلية شرق النيل استقراراً كاملاً وهدوءاً، وذلك بفضل الإجراءات التي اتبعت بإحكام من قبل اللجنة العليا والمراقبين بتنسيق الجهود بينهم، وبتعاون طيب من المجتمع حول هذه المراكز والذي مثله المجالس التربوية وصديقات المدارس والأسر والخيرين. وقاد الأستاذ محمد إلياس أحمد علي مدير المرحلة الثانوية بمحلية شرق النيل ورئيس اللجنة العليا لامتحانات الشهادة الثانوية بالمحلية عدداً من اللجان التي طافت على المراكز، حيث ترأس لجنة منبثقة من اللجنة العليا قامت بزيارة عشرة مراكز، فيما طافت ثلاث لجان أخرى على بعض المدارس بواقع خمسة مراكز لكل لجنة، وستتواصل هذه الزيارات التفقدية والمتابعات المتواصلة لمراكز الامتحانات بصورة يومية. وأدلىالاستاذ محمد إلياس رئيس اللجنة العليا بهذه الإفادات عقب اجتماع اللجنة العليا بمكتبه، حيث ذكر أن عدد مراكز الامتحانات بمحلية شرق النيل يبلغ (١٥١) مركزاً يجلس فيها عدد (٢٢٩٤٩) طالباً وطالبة في كافة المساقات، مبدياً سعادته الكبرى بجوانب الهدوء التام وأحوال الاستقرار التي اكتتفت هذه المراكز، مطمئناً على كافة الإجراءات التي يسّرت كثيراً من أداء الطلاب والطالبات لامتحان مادتي التربية الإسلامية والتربية المسيحية في اليوم الأول لهذه الامتحانات. وأشاد بكبار المراقبين والمراقبين للمجهودات الجبارة التي بذلوها في تهيئة هذه المراكز ومرور اليوم الأول بكل إجراءات السلامة والتأمين، متفائلاً بأن ترتفع وتيرة مستوى الأداء يوماً بعد يوم نسبة لجوانب الحرص الشديد التي تحيط بكل إجراءات هذه المراكز، مفتخراً بالخبرات المتراكمة التي يتحلى بها كبار المراقبين والمراقبين والتجارب الثرة التي يتمتعون بها وتكون معينة لهم أداء إجراءات عملهم. كما أثنى في ختام حديثه على مجتمع شرق النيل الذي وصفه بالمجتمع المتحضر والمتماسك والشهم، والذي دعم العملية التعليمية ووقف كثيراً في مساندة المدارس، وواصل كرمه وعطاءه مع مراكز الامتحانات بتوفير كل احتياجاتها، كما أبدى امتنانه بالأجهزة الأمنية والشرطية التي تقوم بتأمين وحماية هذه الامتحانات ومراكزها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *