أخبار محلية

مستشار لحمدوك: خلافات المكوّن العسكري تهدِّد أمن ووحدة البلاد

الخرطوم: المواكب

قال مستشار لرئيس الوزراء، عبد الله حمدوك إن المكون العسكري أول من تلقى المبادرة التي أطلقها حمدوك لكنه لم يرد عليها حتى الآن، وأكد أن الخلافات بين العسكريين تهدد أمن وسلامة ووحدة البلاد. وأقر فيصل محمد صالح المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء بوجود خلافات داخل المكون العسكري تشكل خطورة، موضحا أن الخلاف بين المدنيين ينتهي بانسحابات وبيانات لكنه بين العسكريين يكون خطيرا على أمن وسلامة ووحدة البلد. وأكد صالح في مقابلة مع برنامج” كالاتي” بفضائية النيل الأزرق، أن اصلاح المنظومة العسكرية جزء أساسي من الانتقال لأن العسكريين ظلوا في مشهد الحكم بالسودان سواء بشكل مباشر أو من خلال تحالفات مع قوى سياسية. ورأى أن المؤسسة العسكرية تحتاج لتغيير للتخلص من العناصر العقائدية المسيسة ثم يعاد يعاد تأهيل المنظومة على المستوى الفكري والعقيدة الوطنية. وأشار إلى أن العسكريين كان لهم دور سياسي في الانتقال وهو دور معترف به وكفل لهم المشاركة في حكومة الانتقال لكن بعدها يجب أن تتحول القوات المسلحة إلى جيش مهني شأنه شأن الجيوش في الأنظمة الديمقراطية. وأوضح أن الوثيقة الدستورية نصت على أن عملية إجراءات إصلاح الأجهزة العسكرية والأمنية يتولاها المكون العسكري لكن بموجب الوثيقة فكل الأطراف شركاء والمدنيين لديهم مصلحة بما فيها مراقبة أداء المنظومة العسكرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *