أخبار محلية

عضو بالسيادي: المؤتمر الوطني أسوأ نظام مرَّ على البلاد

الضعين: المواكب

شدد عضو مجلس السيادة الانتقالي رئيس تجمع قوي تحرير السودان،الطاهر أبوبكر حجر،على ضرورة تضافر كافة الجهود، الحكومة الانتقالية والحاضنة السياسية وأطراف العملية السلمية وكل مكونات الشعب السوداني لإنجاح اتفاقية سلام جوبا، والتي تعد الطريق الصحيح لمعالجة جذور الأزمة السودانية. وحذر الطاهر خلال مخاطبته مواطني ولاية شرق دارفور بساحة الحرية بمدينة الضعين أمس السبت، من أعداء اتفاق سلام جوبا، والذين وصفهم بانهم أصحاب الامتيازات التاريخية. ودعا عضو مجلس السيادة الانتقالي مكونات شرق دارفور إلى التحلي بروح الوحدة الوطنية، والاعتراف بالتنوع الذي حباه الله سبحانه للمنطقة،مشددا على ضرورة فتح صفحة جديدة من التعايش السلمي، وإجراء المصالحات والتصالحات بين قبائل المنطقة وزرع الثقة بينهم، ونسيان مرارات الماضي من أجل حياة معافى تسودها المودة والعمل المشترك لتنمية المنطقة.  لافتا إلى أنهم في تجمع قوي تحرير السودان ضد الظلم، وأن ما حملهم على حمل السلاح هو الظلم الذي مارسته الانظمة المتعاقبة على حكم السودان على أبناء الهامش، مبينا أن نظام المؤتمر الوطني بالرغم من انه أسوأ نظام مر على البلاد عبر الحقب والأنظمة الا ان هنالك قضايا موروثة منذ الاستقلال، وأن سلام جوبا عالجها بشموليتها وليست شمول الافراد، وأضاف قائلا”نسعى في حكومة الفترة الانتقالية لتعزيز العدالة الانتقالية وتنفيذها على كل من استحق العقاب ممن ارتكب جرما في حق الوطن والمواطن” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *