أخبار محلية

وزير الري : هنالك تحديات تواجه الوزارة

الخرطوم : أحمد خليل

قال وزير الري والموارد المائية البروف ياسر عباسفي حوار مع المواكب، ينشر لاحقًاإن وزارته تواجه تحديات طبيعية منها موسمية الأمطار كمورد مائيوالموقع الجغرافي لنهر النيل في وسط السودان وغياب الموارد المائية الدائمة في المناطق الطرفية كردفان ودارفور وفي الشرق .

التحديات الفنية يمكن حصرها في محدودية المواعين التخزينية؛ خاصة الخزانات القائمة في الرصيرص وسنار خشم القربة؛ وترسب حجم كبير من الأطماء فيهذه الخزنات. ايضا تهالك مشروعات الري القديمة في مشروع الجزيرة الذي يرجع عمره الى اكثر من (100) سنة؛ بمعنى أنه يحتاج الى تأهيل لكي يوفيبالتزامات المياه المطلوبة.

من التحديات الفنية ضعف عدد المخصصين في مجالات المياه في السودان، أي التناقص الكبير في عدد مهندسي الري في السودان.

هنالك تحديات مؤسسية بمعنى تضارب التشريعات بين المركز والولايات؛ مثال مياه الشرب حيث تجد تخطيطَ وتنفيذَ المشروعات الكبيرة من مهام الوزارةالاتحادية، التشغيل والصيانة من مهام الولايات، هذه العلاقة غير واضحة المعالم والحدود والمسؤوليات، ايضًا تفعيل قوانين ومشروعات الري ليس بالأمر المطلوبسواء كان قانون الموارد المائية او قانون المياه الجوفية او قانون الري والصرف، هذه بعض من التحديات المؤسسية؛ لذلك وضعت الوزارة استراتيجية واضحةخلال الفترة الانتقالية وحكومة الثورة تتلخص في

إعادة هيكلة وزارة الري والموارد المائية لكي تستطيع تلبية حاجات البلاد من المياه.

وقال: وجدنا الكثير من التضارب وازدواجية في عمل الوزارة، مثلا هنالك إدارة تسمى حصاد المياه في إدارة السدود، ونفسها تسمى حصاد المياه في المياهالجوفية والوديان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *