أعمدة صحفيةالرياضية

اشتات

سوداكال ترشح للمريخ بعد هروب الجميع

كثيرا مانتداول بان المال لا يقود الي التطور في كرة القدم ودعاة الاقكار يؤكدون بان الافكار والعلمية هي التي تقود النادي لافاق ارحب ونتفق معهم تماما في هذا الطرح ولكن هذا الامر لاينطبق علي انديتنا التي تدار علي اساس ان رجال الاعمال هم الذين يقودون الاندية وخاصة في السنوات العشرين الاخيرة بسبب الظروف الاقتصادية الضاغطة ..والتطوير عبر الافكار لاينطبق علينا لاننا ندير انديتنا بلا احترافية ولامؤسسية والاندية القريبة منا في المحيط العربي والافريقي فاذا اخذنا مصر والجزائر وتونس كنموذج نجد ان انديتها  بها سيستم عمل واضح وبها استثمارات ضخمة وشركات راعية ويمكن لرجل اعمال اوموظف بسيط ان يدير النادي بكفاءة عالية ولكن في انديتنا نفتقر لكل هذه الامكانيات والدليل علي ذلك انه بعد ان تخلي جمال الوالي عن المريخ نفض كبار الاقطاب يدهم عن النادي وانسحب كافة اعضاء مجلس الادارة عن الترشيح في انتخابات الجمعية العمومية خوفا من الصرف. المبالغ فيه علي الفريق فالتمرين الواحد يكلف الملايين من الجنيهات ومرتبات الاجهزة الفنية والمكتب التنفيذي ومنصرفات اللاعبين ورواتبهم الشهرية ففي زمن الوالي وصلاح ادريس تبلغ المنصرفات الشهرية فقط بالمليارات في تلك الفترة بخلاف مستحقات المحترفين والاجهزة الفنية الاجنبية بالدولار الحار

وتصدي ادم سوداكال وترشح لرئاسة مجلس المريخ وانقذ المريخ من فراغ اداري عريض..واختلاف الناس حول شخص ما هو امر طبيعي ولكن الصاق كل السلبيات عليه فهذا ظلم واضح فالرجل عمل مافي وسعه وصرف عليعلي الفريق صرف من لايخشي الفقر وقاد حركة التسجيلات الاخيرة بكفاءة عالية واعاد قيد اللاعبين المطلوقي وفاز بالممتاز ثلاث مرات واستجلب المدربين الاجانب في ظل مجلس متشاكس فيما بين مكوناته وتم ترقيع المجلس باعضاء جدد فيما سمي بمجلس الوفاق المريخي بقيادة الاستاذ محمد الشيخ مدني. ولم يستمر المجلس الوفاقي كثيرا

والسؤال الذي يطرح نفسه هل المجلس الذي يقف علي الضفة الاخري بقيادة الكندو وعلي اسد قادر علي هذا الصرف المبالغ فيه سؤال قابل للتداول والنقاش وهذا السؤال ليس تقليلا من هؤلاء الاشخاص ولكن واقع الحال يؤكد ان الداعم الفعلي للمجلس هو سوداكال ودخل رجل الاعمال السعودي التازي علي الخط مؤخرا وايضا دعم النادي ولم يقصر في حقه

في راي الشخصي انه من الاسلم للمريخ والمجموعتين المختلفتين ان يجلسا سويا وينبذا الخلافات ويتركانها جانبا من اجل المريخ الكيان والصبر علي الايام المتبقية حتي سبتمبر القادم موعد قيام الجمعية العمومية للنادي وبعدها لكل مقام  مقال ولكل حدث حديث وجماهير المريخ قادرة علي تنصيب من تراه مناسبا لقيادة المريخ في المستقبل

ونقول للمريخاب دعكم من المشاكسات معمع البروف كمال شداد والاتحاد السوداني لكرةالقدم ويقيني قاطعا ان البروف شداد ليست لديه مصلحة ففي معاداة المريخ او الهلال فالرجل خبير في قوانين الفيفا وعاصر العمل الاداري والفني في الرياضة لاكثر من نصف قرن  من الزمان

واذا لم يتفق المريخاب علي كلمة سواء لمصلحة الكيان فيظل المريخ مابين شكاوي الفيفا وكاس واجتماعات اللجنة الثلاثية وهذه الخلافات سوف تمتد بالتاكيد الي اللاعبين داخل الملعب ..والسؤال المطروح هل يعلم الطرف الثاني في المجلس بتعاقد سوداكال مع ابراهومة ولماذا تمت اقالة الانجليزي لي كلارك ومامدة عقد ابراهومة كلها اسئلة حائرة لايجيب عليها الا ادم سوداكال الذي لازال يدير النادي ..ومن الذي قام بتسفير الفريق الي حلفا الجديدة للتباري في كاس السودان

الم اقل لكم في بداية مقالي ان المال ههو الدينمو المحرك لادارة الاندية عندنا وماعدا ذلك ظهور اعلامي وتصريحات. ومؤتمرات صحفية وظهور في الميديا وضجة بلا طائل

ونقول للجميع نحن في المريخ اخوة نعشق النجمة ونهوي

اخر الاشتات

الليلة جيت شايل الفرح

قصدك تعوضني الفات

اديتني حنية عيون

ما لقيتها في اقرب صلات

اديتني احساس بعمر

حاضنو الربيع ونسايمو جات

يوم كنا في جلستنا ديك

نحكي ونعيد الزكريات

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق