أخبار محلية

مذكرة تفاهم بين حزب المؤتمر السوداني وحركة جيش تحرير السودان بدارفور

الضعين: المواكب

عقد حزب المؤتمر السوداني وحركة جيش تحرير السودان بشرق دارفور مؤتمرا صحفيا بقاعة محلية الضعين، اوضحا فيه بنود مذكرة التفاهم التي وقعها الطرفان بحضور فعاليات المجتمع المدني والقوة السياسية وقادة  حركات الكفاح  بشرق دارفور. وأوضح رئيس حركة جيش تحرير السودان قيادة مناوي بشرق دارفور الأستاذ عباس محمد حبيب مجمل التحديات التي تواجه عملية  تنفيذ اتفاق سلام جوبا والتي تتمثل في قضايا التعليم والصحة والترتيبات الأمنية وقضايا معاش الناس، مؤكدا أن حركة جيش تحرير السودان وحزب المؤتمر السوداني وكافة شركاء السلام  سيمضون قدما في تحقيق أهداف حكومة الفترة الانتقالية وإنزال بنود اتفاق السلام الى أرض الواقع تحقيقا للسلام المستدام في البلاد. ومن جانبه أكد رئيس المجلس الولائي لحزب المؤتمر السوداني حامد جابورة ان مذكرة التفاهم  تهدف الى توحيد الرؤى السياسية للتنظيمات وممارسة العملية  السياسية الرشيدة بالولاية. وقال جابورة ان اسباب التأخير في تشكيل مجلس الشركاء بالولاية ترجع الى والي شرق دارفور مؤكدا ان أطراف الثورة المتمثلة في حركات الكفاح (شركاء السلام ) وقوى إعلان الحرية والتغيير جاهزون تماما لتشكيل مجلس الشركاء والتغيير بالولاية . وفي ذات السياق استعرض الأمين السياسي لحركة جيش تحرير السودان الأستاذ  أدم حسن أبرز بنود  مذكرة التفاهم التي وقعت أمس المتمثلة في دعم الحكومة الفترة الانتقالية لتحقيق المرتكزات الأساسية ومنها السلام المستدام وإنزاله الى أرض الواقع فضلا عن توحيد الخطاب السياسي وخلق المزيد من التحالفات السياسية والتماسك الاجتماعي بين مكونات بشرق دارفور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *