أخبار محلية

الحكومة تناقش الخطة العاجلة لسد الفجوة الدوائية


الخرطوم: المواكب

شدد وزير شؤون مجلس الوزراء المهندس خالد عمر يوسف على ضرورة الاسراع بتكملة التمويل لتوفير الادوية المنقذة للحياة ووضع الحلول الجذرية لذلك باعتبار قطاع الدواء من السلع الإستراتيجية المهمة. جاء ذلك لدى ترؤسه أمس السبت، اجتماع الغرفة المركزية للسلع الاستراتيجية الذي عقد بالصندوق القومي للامدادات الطبية بحضور وزيرى الاعلام والصحة وممثلي الجهات ذات الصلة بالغرفة، وتناول الاجتماع المشكلات والمعوقات التي تواجه الامداد الدوائي. وقال د. عمر النجيب وزير الصحه في تصريح صحفي ان الاجتماع ناقش الخطة العاجلة لسد الفجوة الدوائية بالصندوق القومي للامدادات الطبية والتي تستهدف توفير مخزون دوائي لادوية برامج وزارة الصحة، وابان د.عمر ان الادوية تشمل الادوية المنقذة للحياة وادوية الطوارئ وعلاج الاطفال والهيموفيليا ومستهلكات نقل الدم وادوية مستهلكات القلب وغسيل وزراعة الكلى كاشفا عن وصول جزء اساسي من ادوية السرطان مبينا اجراء بعض المعالجات لبعض الادوية مثل ادوية التخدير التي شحنت بالفعل من مطار القاهرة ويتوقع وصولها خلال هذا الاسبوع. واشار وزير الصحة إلى تحديد الاحتياج من النقد الاجنبي لسد الفجوة الدوائية لمقابلة المخزون للأشهر الأربعة القادمة.

واوضح د. عمر أنه تمت معالجات من خلال الالتزام الكامل من وزارة المالية بتوفير التمويل الاسعافي الذي يغطي حاجة السوق. وأشار وزير الصحة إلى ان الاجتماع بلور العديد من الموجهات الداعمة لإحداث انفراج واستقرار في توفير الدواء في الفترة القادمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *