أخبار محلية

جهاز المغتربين يحمِّل (الصحة) مسؤولية بطء اعتماد شهادات كورونا

الخرطوم: أمين محمد

حمَّل الأمين العام لجهاز المغتربين مكين حامد تيراب مسؤولية ما يحدث من بطئ في اعتماد الشهادة الطبية لكوفيد 19 بجهاز المغتربين لوزارة الصحة والقمسيون الطبي، وأكد بأن الجهاز قدم مبادرة بفتح 21 نافذة لإعتماد الشهادات داخل الجهاز وتحديد فئتي المغتربين “العودة والجديد”، وأقر مكين بأن الجهاز تفاجئ  بإغلاق مراكز وزراة الصحة والقمسيون الطبي مما جعل جميع المحتاجين للشهادة الطبية بالتوافد إلى الجهاز بما فيهم الأجانب، موضحاً بأن هناك نقص حاد في الأطباء المختصين باعتماد الشهادة، قاطعا بأنه تسبب في تأخير 1500 شهادة جاهزة للاعتماد، مشيرا إلى استخراج 12 الف شهادة منذ انطلاق العمل في 21 يونيو. وأوضح الأمين العام في مؤتمر  صحفي أمس الأحد، بجهاز المغتربين بأن الأحداث التي لازمت اعتماد الشهادة الطبية بالجهاز يوم السبت، أوضح بأنه خصص يومي الجمعة والسبت لإنجاز المعاملات المتراكمة، وقال بإنهم تفاجؤوا بحضور عدد كبير لتقديم معاملات جديدة، مبينا أنه ما تسبب في تفريق المتجمهرين بواسطة السلطات بعد إغلاق الشارع العام، لافتا إلى أن العدد والذي من المفترض إنجازه لم ينجز بسبب غياب الأطباء. وكشف مكين عن ظهور ضعاف نفوس ( سماسرة) يتاجرون في الشهادة، قائلاً بأن سعرها وصل مابين 50 إلى 150 الف جنيه، وأكد بأن هذا العمل اعتمد مجاناً من جهاز المغتربين. وطالب الأمين العام وزارة الصحة والقمسيون الطبي أن يطلعوا بدورهم تجاه إنفاذ العمل حسب الاتفاق الذي تم بين الجهاز والقمسيون ووزارة الصحة. وحذر من إغلاق نافذة المغتربين في حال تمادت وزارة الصحة بعدم الاستجابة من وزارة الصحة والقمسيون، وقال أننا ” دخلنا فزع ” وليس تهرب من المسؤولية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *