أهم الأخبار

أديس أبابا تخطر الخرطوم ببدء الملء الثاني لسد النهضة والحكومة تعترض

الخرطوم: المواكب

جددت الحكومة رفضها للملء الأحادي لسد النهضة الإثيوبي، مؤكداً أن الاتفاق النهائي الملزم يشكل “الإثبات الوحيد” لرغبة إثيوبيا في التعاون. وقالت وزارة الخارجية، في بيان صدر أمس الثلاثاء، إن وزارة الري والموارد المائية تسلمت خطاباً من نظيرتها الإثيوبية تخطرها فيه ببدء الملء الثاني للسد خلال موسم الأمطار الحالي. ووفق البيان، جددت الحكومة رفضها للملء الأحادي لسد النهضة للعام الثاني على التوالي دون اتفاق، الأمر الذي يعد مخالفة صريحة للقانون الدولي واتفاق المبادئ والاتفاقيات والممارسة المستقرة المُنَظّمة لتبادل المنافع للأنهار المشتركة. ورأت الخارجية أن هذا الإخطار “غير ذي جدوى ما لم يتم التفاوض والاتفاق بشأن ملء وتشغيل السد”. وأكدت أن “الاتفاق النهائي الملزم هو الإثبات الوحيد للرغبة الإثيوبية في التعاون”، معتبرا أن “محاولات قطع الطريق أمام المساندة الدولية للمطالب السودانية العادلة بشأن النزاع حول سد النهضة غير مجدية”، بحسب البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *