أخبار محلية

وسط دارفور تحظى بمبادرة (كاسي) العالمية

زالنجي:فرح رحمةالله

انطلقت بقاعة كلية تنمية المجتمع بجامعة زالنجي ورشة عمل مبادرة (كاسي ) وهي حماية الأطفال الناجين من العنف الجنسي نتجة للحروب في حالة الطوارئ وذالك شراكة بين المجلس الأعلى للطفولة واليونسيف واليونيفا سودان، الي ذالك قال مسؤول قسم حماية الأطفال باليونسيف علم الدين السناري أن المستهدفين بالتدريب مقدمي خدمة العناية بالأطفال في حالة الطوارئ وأن الولاية بها عدة مشكلات  مناشدا الجهات الحكومية ذات الصلة الوقوف مع المبادرة كاسي وهي تهتم بحماية الأطفال لدورها الرائد. الجدير بالذكر أن المشاركين من ثلاث محليات قولوا نرتتي زالنجي لخصوصيتهما في هذا الصدد  استهدفت الورشة أكثر من ٣٠بطل لكاسي ليتم تدريبهم لوضع خطط عمل للاستجابة للتغير المجتمعي. ومن جانب آخر أوضحت الأستاذة  ندى عبدالله حمد من ميسري الورشة لمبادرة كاسي تهتم بالأطفال واليافعين الناجين من العنف الجنسي وهذه المبادرة عالمية والسودان واحد من الدول التي حظيت بالمبادرة وبداءت لأول مرة في الفاشر وولاية وسط دارفور الثانية في السودان وهي تستهدف كل مقدمي الخدمة بمختلف تخصصاتهم أطباء باحثين نفسين والاجتماعين  لتقوية وتجويد الخدمات بشكل جيد  مضيفا  معرفة احتياجات الأطفال الناجين من العنف ومهارات التواصل داعيتا المستفيدين من الورشة الاهتمام بقضايا الأطفال لتوفير البيئة الآمنة للأطفال، على صعيد آخر قالت هالة عثمان سنوسي اختصاصي نفسي ومعالج بمستشفى الفاشر أن مبادرة كاسي يمكن أن تسهم كثيرا في حماية الأطفال   بدأت في الفاشر ٢٠١٨ طافت كل محليات الولاية بغرض المسح  ودمج الخدمات داعيتا الاهتمام بقضايا الأطفال لتوفير الجو النفسي الملائم  وان االمبادة هي خدمة إنسانية سوف تنتشر في كل السودان وسط دارفور البداية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *