أعمدة صحفيةأهم الأخبارالرياضية

قزاز ورذاذ

 

محمد الطيب الأمين

هلال بملامح برتغالية !!

 

* صحوة فنية كبيرة يعيشها الهلال هذه الأيام.

* تاريخياً جمهور الهلال (شناف جداً) .

* وعندو رأي في أي حاجة .

* تلعب كعب وتغلب ما بفرحوا.

* تلعب كويس وتتغلب برضو ما بفرحوا .

* تلعب كويس وتغلب بسيط ما بتريحهم.

* لازم تلعب كويس وتغلب كويس .

* وفي هذه الأيام الهلال يوشك أن يكون (كويس في كل حاجة) .

* هنالك كورة جميلة يقدمها الهلال.

* وهنالك نشاط وحيوية هجومية رائعة جداً .

* أمام أهلي شندي لعب الأزرق واحدة من أجمل مبارياته .

* وحقق الفوز برباعية .

* وأمام الخرطوم الوطني لعب الفريق شوط أول نموذجي وتراجع في الشوط الثاني .

* هذه الصحوة نتاج عمل فني محترم .

* في شغل واضح.

* شغل فني وبدني .

* قد يكون هنالك تباين في مستوي اللياقة البدنية ولكن إجمالاً الحال أكثر من جيد .

* نقل الكرة والسلاسة في التمرير وحسن الإنتشار.

* اللمسة الواحدة والحركة بدون كرة والتناغم.

* أحسب أن هذا التنوع وبخلاف (شغل التدريب) قد لعب فيه الثنائي بوغبا وروفا دور كبير .

* بوغبا يتمتع برؤية واضحة ويلعب الكرة بخبرة وخيال .

* حيوية الوسط سببها هذا الثنائي.

* بالإضافة لفارس عبد الله أحد نجوم الهلال في الفترة الأخيرة.

* فارس ترك أثر بغيابه أمام الخرطوم الوطني .

* خط الهجوم هو الآخر يبدو في أفضل حال .

* محمد عبد الرحمن الشهير بي (لو رجعت السودان ما بلعب إلا للمريخ) منح الهجوم هيبة وكاريزما واضحة .

* باتت هنالك شخصية هجومية للهلال .

* عودة وليد الشعلة مكسب كبير .

* وليد إذا تخلص من كوابيس الاحتراف وركز مع الهلال يستطيع أن يفعل الكثير .

* أيضا من الأشياء المهمة يجب أن يدعم الإعلام والجمهور اللاعب الشاب اباذر .

* اباذر ما كعب ولكنه بدنياً لا يقوي علي المنافسة .

* طالما هو مفروض بالقانون علينا أن ندعمه وسيكون مفيداً بإذن الله .

* هذه الصحوة يجب أن لا تنسينا حسم أمر ملف المحترفين الأجانب مبكراً .

* الوقت يمضي ونريد أن لا يلدغ الهلال من جحر الأجانب ألف مرة .

* لابد من إضافات نوعية .

* أجانب سوبر ينقلون الهلال لموقع أفضل من حيث الشكل والمضمون .

* وأظن أن ريكاردو قد وضع يده علي بعض الأسماء.

* كل التوفيق يارب .

* ونتمنى أن نرى الهلال دوماً بدون علة .

* ونركب صافنات ونجيبة (برتغالية) واصلو الزول بيموت والذكرى تفضل حية.

* و..و..

* والقادم أحلى .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *