الاقتصادية

منظمة العمل الدولية تطلق مشروع تعزيز الحوار الاجتماعي

الخرطوم: المواكب

أطلقت منظمة العمل الدولية مشروع تعزيز الحوار الاجتماعي وحرية العمل النقابي في السودان، لدعم الانتقال الديمقراطي وتأتي هذه الورشة لتؤكد اهمية بناء قدرات المدربين وتعزيز تطوير قطاع تنمية الاعمال اتساقا مع التزام السودان بالمعايير الدولية و اشراك اصحاب الاعمال الناشئة والرائدة وتحديد الاولويات بواسطة اشراك اصحاب المصلحة وصولا للعمل اللائق باعتباره هدفا من اهداف المستدامة وبمشاركة فاعلة لعدد من المؤسسات بولايتي شمال كردفان والنيل الابيض اختتمت بفندق السوباط بالخرطوم ورشة تدريب مدربيين في تصميم وتسويق منتجات خدمات تنمية الاعمال والتي تنظمها منظمة العمل الدولية بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية والبنك الافريقي ومشروع بناء القدرات  خلصت جملة المشاركات الي دعم المشاريع التي تهدف لتحقيق اجندة الحماية الاجتماعية بالبلاد وللاسهام في رفع القدرات وتقديم الدعم الفني لكل الفئات المستهدفة للانتقال من مرحلة الفقر من خلال  جهود منظمة العمل الدولية والبنك الافريقي لاتاحة فرصة لفتح افاق للعمل والتنمية الاجتماعية والاهتمام بمعاش الناس  كونها تمثل اوليات الفترة الانتقالية مع ضرورة استمراريتها خلال المتابعة والتقييم.

 واشاد  يوليوس موتيو المستشار الفني لمنظمة العمل الدولية بالسودان بالتنظيم والاعداد للورشة الامر الذي انعكس ايجابا علي درجة الاستعياب لدي المدربين رفع القدرات عن طريق تمليك المعرفة وتقديم الدعم الفني لتصميم الاعمال ومتابعتها والوسائل من حواسيب وتقوية البني التحيتة للتاكيد علي المواصلة واضاف ان المنظمة تعمل كذلك علي تقديم النصح لمواجهة المعوقات وضمان الاستمرارية وتقوية النظم الفنية باعتبار انها تمثل العمود الفقري لدعم الفئات.

 واشار موتيوس الي جملة من التحديات التي قال انها تواجه المشروع ومن ضمنها الوضع الاقتصادي وتاثيراته بجملة من الاسباب بما انعكس ذلك علي اصحاب المشاريع وصعوبة حصولهم علي المواد المستخدمة في المشاريع مبينا ان هناك شراكة من قبل المنظمة مع مزارعين تاثرت هي الاخري بعدد من العوامل واعتبر موتيوس ان انتشار كورونا تسببت في ايقاف كافة التدريبات وعدم استجلاب مدربين من الخارج فضلا عن تنظيم رحلات تدريب خارجية لفترة طويلة غير انه اشار الي ان هذا الظرف شكل ناحية ايجابية لاستخدام التكنولوجيا.

من جانبها اكدت د. خديجة السيد سعيد خبيرة النوع الاجتماعي بمشروع بناء القدرات منسق المكون الثالث لشبكات الامان لمنظمة العمل الدولية ان الورشة تهدف الي بناء القدرات لتنفيذ انشطة المكون الثالث للمشروع بالشراكة مع منظمة العمل الدولية لبناء شبكات الامان الاجتماعي من خلال التدريب والتاهيل للمجتمعات واشارت الي ان المنظمة تقوم بتصميم وادارة مشروعات مدرة للدخل تسهم في التنمية الاجتماعية وبالتالي الخروج من دائرة الفقر واستعرضت د. خديجة الي البناء المؤسسي لتاهيل ترقية الخدمات بالمؤسسات الصحية لولاياتي شمال كردفان والنيل الابيض الي جانب تاهيل الكادر البشري.

 واشارت الي بناء القدرات البشرية في مجال العمل الصحي وتاهليها مع مركز التدريب المهني المستمر حيث تم تدريب 300 الف كادر صحي في المجالان المختلفة ومنح   564  فرصة بالولايتين  في اكاديمية العلوم الصحية للعمل في المحليات المستهدفة  فضلا عن الجهود المبذولة لمكافحة الفقر وتمكين المراة من خلال  شبكات الامان الاجتماعي بالشراكة مع  منظمة العمل الدولية  التمكين الاقتصادي الريفي وبرنامج الحزم التدريبية مع برنامج ابد وطور مشروعك واخر خاص بالنساء.

 كما ان المنظمة قامت دراسة جدوي لمشروعات تشمل عشرة محليات سيتم تمويل 4.3 مليون دولار في شكل مجموعات من ضمنها تسمين الماشية وصناعات جلدية وصناعة الأسماك ولها علاقة بالمهن الموجودة بالمجتمعات واشارت د. خجيجة الي جملة من الاهداف التي خرجت بها الورشة وقالت انها تمثل اضافة حقيقية لتدريب مدربين للمجموعات المستهدفة وتقدبم النصح في عمل الحصول علي التمويل ودراسة الجدوب ومتابعة المشروع واستمراريته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *