أخبار محلية

ارتفاع ضحايا تفجير بورتسودان وتقييد حركة السير في مناطق التوتر

الخرطوم: المواكب

ارتفع عدد ضحايا تفجير بورتسودان إلى قتلى بعد وفاة احد المصابين صباح أمس الثلاثاء في المستشفى، بينما ما زالت السلطات الأمنية تفرض قيودا في الحركة بالأحياء شديدة التوتر. وأكدت مصادر متطابقة في بورتسودان وفاة عثمان شمس الدين الذي كان ضمن المصابين جراء القاء القنبلة اليدوية على نادي الأمير بحي سلبونا. وأدى الهجوم إلى وفاة ثلاث أشخاص واصابة 6 آخرين في الحال، كما قتل الجُناة امرأة أثناء فرارهم من مسرح الجريمة التي تُعد تطورا خطيرا في أوضاع ولايات شرق السودان المضطربة. وبحسب الناشط صالح أحمد بحسب سودان تربيون فإن بورتسودان تعيش هدوءا حذرا منذ حادث التفجير المتزامن الذي استهدف نادي الأمير وفندق البصيري بلازا. وقال إن حركة السير ما زالت مقيدة في الأحياء التي تعيش التوتر بين قبيلتي البني عامر والنوبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *