أخبار محلية

اتهامات لـ(مستشفى الذرة) بحماية مصالح شركات منسوبي النظام البائد

الخرطوم: المواكب

كشفت اللجنة التسييرية لإتحاد الفيزياء الطبية، عن تجاوزات وصفتها بالخطيرة لإدارة مستشفى الذرة، بإيقافها لنحو (10) فيزيائيين طبيين، عن العمل، والإستعانة عنهم ببعض منسوبي النظام البائد، وإستهجنت اللجنة الخطوة، وقالت إنها تمثل ردة عن أهداف الثورة وعن أخلاقيات مهنة الطب، وأشارت اللجنة في بيان حصلت (المواكب)، على نسخة منه، إلى أن الإفراد الذين إستعانت بهم إدارة المستشفى قليلي الكفاءة وضعيفي  الخبرة وتجربتهم لا تتعدى الأشهر لتمرير بعض الأجندة وتغبيش الحقائق من أجل حماية مصالح بعض المنتفعين من الأفراد وشركات منسوبي النظام المباد، ما أدّى ذلك إلى خلق بيئة عمل غير صالحة وإحتقان مهني وإداري .. يتضرر منه أولاً وأخيراً مريض السرطان .. وهذا ما يتنافى جملةً وتفصيلاً مع أهداف الثورة الظافرة وأعراف الشعب السوداني المفطور على الرحمة وكريم الأخلاق. ونوهت اللجنة إلى أن أسباب ايقاف (10) من جملة (12) فيزيائيين طبيبن غير معلومة، الأمر الذي أدى إلى تكدس المرضى ممن يتداون بالعلاج الإشعاعي وكذلك توقف العمل بالطب النووي واليود المشع وتسبب في تدنّي جودة العلاج بغياب الكوادر المعالجة.

وشددت اللجنة في بيانها على ضرورة تكوين لجنة تحقيق إتحادية محايدة ومستقلة من ذوي الشأن والإختصاص للتقصي حول الأحداث في مستشفى الذرة (الخرطوم) ومركز علاج الأورام (شندي) وبقية مراكز العلاج بالأشعة والطب النووي وما صاحبها من ملابسات فيما يتعلق بعقود الصيانة وإستلام الأجهزة ذات التكلفة العالية والتي تقدر بملايين الدولارات لتقوم بتقديم تقريرها للجهات الفنية المختصة ورفعه لمجلس الوزراء. وطالبت بالإلغاء الفوري لتجميد مرتبات الفيزيائيين الطبيين الموقوفين عن العمل في مستشفى الذرة (الخرطوم) وتبنّي رؤيتهم لتسيير وتشغيل وحل إشكالات قسم الفيزياء الطبية بالمستشفى، والسماح لهم بمباشرة عملهم لأجل فك الإختناق الماثل وتكدس الحالات المرضية وتطاول الإنتظار بصورة مزعجة وغير مرضية، وأكدت الإستمرار في المطالبة بحقوقهم وإنتزاعها بكل الوسائل القانونية وشتي السبل الإدارية، وقالت: “نحتفظ بحقنا في التصعيد الثوري بمختلف درجاته من الإضراب الجزئي ثم الشامل لكافة منسوبي المجال بمراكز علاج الاورام والقطاعات الصحية وصولا للاعتصام التام حتى تحقيق أهدافنا والإيفاء بجميع المطالب من أجل عافية المريض وسلامة العاملين في القطاع الصحي وصحة وراحة المواطنين . وكما دعت لضرورة تحصين القرارات الفنية لقسم الفيزياء الطبية من التدخلات الإدارية والنأي بها عن أي موازنات أخرى بإعتبارها مسائل فنية مهنية بحتة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *