أخبار محلية

حركة تحرير السودان ترهن تعافي دارفور بتنفيذ الترتيبات الامنية

الخرطوم: المواكب

أعلن مصطفى تمبور رئيس حركة تحرير السودان دعم الحركة لمبادرة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الداعية لتحقيق التوافق الوطني. وقال تمبور ان التحديات التي تواجه البلاد جسيمة تتطلب من الشعب مساندة الحكومة الانتفالية لتجنب الانزلاق نحو الهاوية وعلى الاحزاب السياسية التسامي عن المرارات التاريخية، واكد تمبور مساندتهم لجهود القوات المسلحة في الدفاع عن اراضي السودان، وقال: نحن جاهزو لنكون جنبا الى جنب مع الجيش في خندق الزود عن حدود البلاد واسترداد الاراضي. وقال إن تنفيذ سلام جوبا وعودة النازحين وتحقيق التنمية مرتبطة بنجاح الحكومة في تحقيق السلام الشامل، وأضاف مصطفى في خطابه امام اللقاء الجماهيري لحركة تحرير السودان بقاعة الصداقة, السبت, ان دارفور دمرت خلال سنوات  الحرب وهي الان  في حاجه ماسه لجهود الشركاء لاعادة الاعمار من خلال تنفيذ اتفاق السلام .  ورهن تمبور تحقيق التعافي في دارفور بتنفيذ الترتيبات الامنية بشكل عاجل حتى لا ينهار الاتفاق . واشار الى  ان البلاد محل انظار العالم وقال لمواجهة التحديات علينا العمل للخروج من الدائرة الشريرة وعدم الاستقرار بفعل الحروب. وتابع ان البلاد يمكنها لعب دور فعال وعلاقات تكاملية في محيطها الاقليمي واستقرارها يؤثر في الدول المجاورة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *