الرياضية

ليفربول أكبر المستفيدين من تعادل مانشستر سيتي وارسنال

بتعادله دون أهداف مع البطل مانشستر سيتي في ملعب الاتحاد، قدم فريق أرسنال أوراق اعتماده للفوز بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم. يحتل أرسنال بقيادة المدرب ميكل أرتيتا المركز الثاني في جدول الترتيب برصيد 65 نقطة، قبل 9 مباريات متبقية على النهاية. بينما يحتل مانشستر سيتي المركز الثالث برصيد 64 نقطة.

وانتزع ليفربول الصدارة برصيد 67 نقطة بفوزه 2-1 على برايتون آند هوف ألبيون في وقت سابق من الأحد. ورغم أن المباراة لم تكن “صدام العمالقة” المتوقع، إذ سيطر مانشستر سيتي على الكرة بنسبة 72.2 في المئة وشن سلسلة من الهجمات، إلا أن الفريق الزائر أحبط رجال بيب غوارديولا، بما في ذلك هداف الدوري إرلينغ هالاند، من خلال عرض دفاعي رائع.

وبهذا التعادل، يمدد أرسنال مسيرته الخالية من الهزائم في الدوري إلى تسع مباريات.

كما أنهى “المدفعجية” سجلاً سيئًا تضمن 8 هزائم متتالية على ملعب الاتحاد.

ورغم أن مانشستر سيتي يشتهر بأهدافه الغزيرة، إلا أنه سدد كرة واحدة فقط على المرمى، وهذه هي المرة الأولى منذ 58 مباراة التي لم يسجل فيها أهدافًا على أرضه.
قال مارتن أوديجارد قائد أرسنال: “كنا نريد الحصول على النقاط الثلاث بكل وضوح وبذلنا قصارى جهدنا لتحقيق الفوز لكننا سنقنع بالنقطة ونمضي قدمًا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *