أخبار محلية

وزارة الطاقة : بدأنا تسليم العوائد الجليلة لوزارة المالية ذهباً خالصاً

وزارة الطاقة : بدأنا تسليم العوائد الجليلة لوزارة المالية ذهباً خالصاً
الخرطوم : المواكب

كشفت وزارة الطاقة والتعدين عن تحولها منذ بداية شهر يونيو الجاري؛ في تسليم العوائد الجليلة من قطاع التعدين إلى وزارة المالية عيناً (ذهب خالص) عبر مصفاة الخرطوم للذهب.
وأوضح وزير الطاقة والتعدين عادل علي ابراهيم – في تصريح صحفي اليوم (الأربعاء) – أن وزارته؛ ومنذ الرابع من يونيو الجاري أصبحت تورد العوائد من قطاع التعدين ( العوائد الجليلة، الزكاة، الضرائب، فوائد أرباح الأعمال) ذهباً خالصاً عبر مصفاة الخرطوم للذهب، ومن ثم إلى وزارة المالية بدلاً عن النظام المتبع سابقاً؛ والذي كانت فيه وزارة المالية تستلم العوائد من قطاع التعدين ” بيع الذهب” بالعملة المحلية، مشيراً إلى أن هناك جهات كانت تبيع الذهب وتقوم بتسليم وزارة المالية المقابل بالعملة المحلية، وكانت المالية في أحوج ماتكون إلى العملة الصعبة حينها.
وأوضح الوزير أن العوائد الجليلة والزكاة والضرائب وفوائد أرباح الأعمال كانت تستقطع من الشركات والمعدن ذهباً خالصاً لكنها لا تذهب إلى وزارة المالية، لافتاً الى أن بنك السودان المركزي ؛ في السابق وظاهرياً؛ كان هو الذي يبيع الذهب وبسعر أقل من سعر السوق العالمي ويقوم بتوريد العائدات إلى وزارة المالية جنيهات سودانية، وزاد بقوله : ( من الذي يشتري الذهب من بنك السودان! لانعلم حتى الآن)،
وتوقع الوزير أنه وبعد قرار تسليم العائدات لوزارة المالية من الذهب الخالص أن تتوفر عملة صعبةٌ وذهبٌ في خزائن وزارة المالية؛ يمكنها أن تمثل ضمانات لقروض واستدانة أو احتياطي لكل هذه المسائل، مؤكداً أن لا مقارنة في أن تستلم وزارة المالية العوائد من الذهب الخالص وبين أن تستلمه بالعملة المحلية؛ لجهة أن هناك فرقاً كبيراً في القيمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *