أخبار محلية

تعرض طفلين للخطف من قبل مجهولين بالقوز

تعرض طفلين للخطف من قبل مجهولين بالقوز

الخرطوم : لبنى عبد الله

تعرض طفلان تتراوح أعمارهما بين (٣-٤) أعوام للخطف من قبل مجهولين بمنطقة القوز مربع(٤ – ٥) وتم تدوين بلاغات بنيابة الأسرة والطفل.
وقال والد الطفل مصطفى البالغ من العمر أربعه أعوام إنه تمت محاولة اختطاف طفله من داخل منزلهم بالقوز مربع(4) أثناء لعبه هو وشقيقته ” بالحوش” عندما سمعا طرقاً على الباب وشخص يقف خلف الباب وظنا أنه صديق شقيقهما الأكبر والذي اعتاد الحضور للمذاكرة معه، وعقب فتح مصطفى للباب قام الشخص البالغ من العمر ما بين (٣٠ – ٢٥) عاماً بضرب مصطفى أسفل عنقه حتى أغمى عليه وقام بحمله والركض به، بعد ذلك جاءت شقيقته وأخبرتنا أن شخصأً مجهولاً خطف شقيقها، وقتها قمنا مسرعين خلفه وفي الشارع أشار لنا رجل بأن هنالك شاب حامل طفل ويجري به في الاتجاه الجنوبي، فلحقنا به وتم القبض عليه، مشيراً إلى أن منظر وشكل مصطفى كان يوحي بأنه ميت، ولكن بحمدالله كان مغمى عليه من الضرب الذي تعرض له.
وأوضح والد مصطفى لـ( المواكب) بأنه تم فتح بلاغ في نيابة الأسرة والطفل بالرقم (183204) وكانوا يتوقعون حبس الخاطف إلا أنه تم إطلاق سراحه وما زال موجوداً بالمنطقة شوهد وهو يقوم بمحاولات مشابهة .
في ذات السياق المشابه؛ كشف نظامي يعمل بالمكتب الصحفي للشرطة يسكن القوز مربع(5) شاذلي علي؛ عن تعرض طفلته الياقوت – ثلاثة أعوام – للخطف يوم وقفة العيد من قبل رجل مجهول من أمام منزلهم، عند الساعة الثامنة مساءً خرجت لجلب أغراض من الدكان وقبل وصولي” الدكان ” قررت العودة فوجدت الرجل حمل شيئاً لم أتبينه في الظلام، ولفت نظري أنه كان يجري فذهبت خلفه، وكان قد ذهب مسافة بعيدة مني ‘لكن تبينت أنه يحمل ابنتي الياقوت في كتفه، فأسرعت الخطى، ومعي مجموعة من الشباب، وتم القبض عليه، وفتح بلاغ بنيابة الأسرة والطفل، وعلمت بأن هنالك (٩٥) بلاغ اختطاف أطفال مدونة بالنيابة ومنهم طفل بمنطقة الجريف لم يتم العثور عليه.
وناشد آباءُ الأطفال الذين تعرضوا لعمليات خطف أبنائهم الجهات المسؤولة الاهتمام بأمن الأسر والتحقيق في جرائم اختطاف الأطفال، مع وضع قانون رادع، وعدم التساهل في التعامل مع بلاغات الاختراق .
وفي الاتجاه قال بكري والد الطفل مصطفى: إن منطقة مكب النفايات جنوب منطقة القوز تتخذها مجموعات متفلتة أوكاراً مما يعرض سكان منطقة القوز لمخاطر وصلت إلى اختطاف أطفالهم، متسائلاً من يقف وراء ترويع الأسر والأطفال؟ كاشفا عن أن طفله يعاني من حالة نفسية سيئة، ويصعب إيجاد مركز لعلاجه بسبب جائحة كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *