أخبار محلية

الولايات تطالب بزيادة حصتها من الجازولين والغاز

الولايات تطالب بزيادة حصتها من الجازولين والغاز

الخرطوم : المواكب

أبدى وزير الطاقة والتعدين؛ المهندس عادل علي ابراهيم؛ استعداده التام للتعاون مع الولايات لمعالجة المشاكل التي تواجه انسياب الوقود والغاز ومعالجة مشاكل الكهرباء ومشاكل التعدين بالولايات.
جاء ذلك من خلال الاجتماع الذي جمعه مع ولاة الولايات بمقر الوزارة وحضور ممثل وزير الحكم الاتحادي.
واستعرض وكيل النفط بوزارة الطاقة والتعدين د. حامد سليمان حامد، جهود الوزارة في توفير الوقود من الإنتاج المحلي وتغطية العجز من الاستيراد بالتعاون مع وزارة المالية، مؤكداً مسؤولية الوزارة في توزيع الوقود بالولايات عبر آلية توزيع معتمد بالتنسيق مع الولايات
حتى تضمن وصول الكميات الى غرضها الأساسي، مشيراً إلى أن الوزارة شرعت في معالجة كثير من المشاكل التي خلفها النظام البائد في توزيع الوقود، وقد نفذت نظام الكرت الذكي في قطاع المواصلات بولاية الخرطوم، وتم إصدار مايقارب من (٧٠٠٠) كرت لعربات المواصلات، وبدأ العمل في قطاع الناقلات الكبيرة، وأن برنامج الكرت الذكي سوف يعمم لكافة القطاعات بكافة ولايات السودان.
واستعرض ولاة الولايات المشاكل التي تواجههم في كميات الوقود والغاز وطرق توزيعها ومشاكل التخصيص ونسبة الوقود الخدمي وفروقات الأسعار مع التجاري؛ الذي من شأنه أن يفتح باب التسريب، مطالبين بزيادة الكميات في الجازولين والغاز ومعالجة مشاكل الكهرباء وإدخال الطاقة الشمسية لبعض المناطق البعيدة عن الشبكة القومية، مشيدين بدور الوزارة الكبير في تأمين الوقود للولايات وقود الموسم الزراعي،
وأمن الاجتماع على ضرورة التنسيق التام بين الوزارة والولايات في مسألة توزيع وتخصيص الوقود، وذلك لمعرفة الولايات بأماكن الكثافة السكانية ونسبة الاستهلاك وتفعيل الرقابة التامة.
وأشاد وزير الطاقة والتعدين بالولاة وبدورهم الهام الذي يقومون به في الولايات من النواحي الأمنية والإدارية ودروهم الفعال في المرحلة الحالية.
من جهته، قال والي ولاية نهر النيل عبد المحمود حماد إنابة عن ولاة الولايات إن ارتفاع أسعار الوقود التجاري يؤثر سلباً على المخابز التي تستخدم الجازولين في توليد الكهرباء، ومصادر المياه مضيفاً أن تأمين حوجة الولايات من البنزين والجازولين والغاز لضمان تشغيل مضخات المياه وتأمين الوقود للموسم الزراعي وأشار إلى أهمية التعاون المشترك بين الولايات ومجلس الوزراء والمجلس السيادي لحل قضايا الولايات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *