أخبار محلية

النائب العام يسلم القضائية ملف الاتهام في بلاغ إنقلاب يونيو

النائب العام يسلم القضائية ملف الاتهام في بلاغ إنقلاب يونيو

الخرطوم : إبتسام عبدالرحمن

سلم النائب العام، مولانا تاج السر علي الحبر، السلطة القضائية اليوم (الاثنين)، ملف الاتهام الخاص بانقلاب 1989م والذي يشمل أربعين متهماً لتبدأ السلطة القضائية إجراءات المحاكمة، حيث أكدت رئيسة القضاء من قبل اتخاذ كافة الإجراءات وتجهيز القاعات لانطلاقها متي تسلمت ملف القضية من النائب العام.
وكان مولانا تاج السر قد تسلم من اللجنة القانونية المختصة بالتحقيق في انقلاب 1989 ملف القضية والذي قال إنه يضم 40 متهماً لم يسمهم، لكنه أكد ثقته في قدرة النظام القضائي في البلاد في محاكمة المتهمين بالعدل والقسطاس.
وقال النائب العام – في تصريحات صحفية – إن قضية الشهيد الدكتور علي فضل تسير الإجراءات فيها بصورة متسارعة وإن قضايا الفساد في انتظار تقارير المراجع العام” ونحن على اتصال مستمر معه”.
وأشار سيادته إلى أن اللجنة الوطنية للتحقيق في أحداث فض الاعتصام تم تكوينها بقرار من رئيس الوزراء وأنها استجوبت حتى الآن أكثر من ١٠٠٠ (الف) شاهد، وأن النيابة العامة منحت هذه اللجنة سلطاتها “ولانستطيع التدخل في أعمالها.”، مشيراً لوجود بعض المتهمين خارج البلاد .
وناشد سيادته المجتمع الدولي التعاون مع السودان في تنفيذ الأوامر الصادرة في حق بعض المتهمين الذين هم الآن خارج البلاد.
وحول القضايا ذات الصلة بدارفور؛ أشار النائب العام إلى أن قضية دارفور معقدة، وأنها مرت بعدة لجان تحقيق فيها الوطني والدولي الى أن تم وضعها امام المحكمة الجنائية الدولية.
ونوه سيادته إلى أن قضية دارفور لم يكتمل التحقيق فيها منذ لجنة مولانا دفع الله الحاج يوسف، وأن النيابة العامة أصدرت أوامر قبض في عدة أحداث في دارفور، من بينها أحداث طويلة، ومن بين المتهمين علي كوشيب في ديسمبر الماضي وهروبه الى أفريقيا الوسطى إلى ان تسلمته المحكمة الجنائية الدولية حيث بدأت محاكمته اليوم.
وقال النائب العام في ما يتعلق بالمتهمين الآخرين في قضية دارفور والجنائية: إنه ليس من الضرورة مثول المتهمين أمام المحكمة الجنائية في مقرها بلاهاي، ومن الممكن خارجها كما حدث في لبنان، وأروشا، لكنه أشار الى وجود عقبات تعترض تسليم المتهمين للمحكمة الجنائية الدولية، منها عقبات قانونية وأخرى سيادية، وأن “المسألة تحتاج لوقت في اتخاذ القرار فيها” إلا أنه أكد أن جل المتهمين الرئيسيين في قضية دارفور قيد الحبس الآن.
وحول محاكمة كل المتهمين من داخل السودان، قال: إن السودان يحتاج لنظام متكامل وغرف مهيئة وترجمة في الحديث حول محاكمة المتهمين في أحداث دارفور، وسيتم التنسيق مع السلطة القضائية والمدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية مع الالتزام بقرارات المجتمع الدولي والوفاء بها .
وأشار النائب العام إلى أن هنالك قضايا في مراحلها النهائية متعلقة بالانتهاكات والقتل خارج نطاق القانون سيدفع بها للقضاء الأسبوع القادم.
ونبه سيادته إلى ان المتهمين في قضية أحداث الأبيض ٦ أشخاص وأنها لازالت قيد التحري بنيابة الابيض.
ورداً على سؤال حول أحداث شهداء العيلفون قال النائب العام: إنه تم العثور على المقبرة الجماعية والعثور على الشهود “والتحقيقات وصلت مراحل متقدمة، وفي غضون أسبوعين او ثلاثة سنضع الملف أمام القضاء..

وعزا النائب العام
الأسباب التي أدت لتأخير إجراءات التحقيق إلى أن
رموز النظام البائد كانوا معتقلين تحت أمر اللجنة الأمنية و نحن في النيابة العامة استلمنا المسؤولين رسمياً في أواخر ديسمبر الماضي.
وعدم رفع الحصانات إلا أواخر شهر ديسمبر، وكما تم رفع بعد الحصانات حديثاً بعد هيكلة جهاز الأمن.
هروب بعض المتهمين خارج البلاد و شعبة التعاون الدولي في النيابة العامة تتولى ملاحقة الفارين خارج البلاد عن طريق الانتربول..
*من ضمن القضايا التي تم رفعها اليوم للهيئة القضائية قضية انقلاب ٣٠ يونيو عدد المتهمين فيها أكثر من ٤٠ متهماً.
*هناك قضايا في مراحلها النهائية متعلقة بالانتهاكات والقتل خارج القانون والشهداء يدفع بها في الأسبوع القادم.
واضاف أنه تم تسليم ملف قضية الأبيض للهيئة القضائية، وعدد المتهمين ٦ أشخاص.
*قضية شهداء ٢٨ رمضان تم استجواب ٣٥ شاهداً فيها، و تم تحديد التهم و المسؤوليات..
*قضية الشهيد علي فضل وصلت مراحل متقدمة.
بعض قضايا الفساد ينتظر فيها تقديم تقرير المراجع العام..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *