أخبار محلية

تقريرالخارجية الأمريكية السنوي يؤكد عدم دعم السودان للإرهاب بأي شكل من الأشكال والخرطوم تستبشر بالتقرير

تقريرالخارجية الأمريكية السنوي يؤكد عدم دعم السودان للإرهاب بأي شكل من الأشكال والخرطوم تستبشر بالتقرير

الخرطوم : اسماء السهيلي

رحبت وزارة الخارجية بما ورد في التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية عن الإرهاب للعام ٢٠١٩م، والذي أكد أن السودان بشكله الجديد لايدعم الإرهاب بأي شكل من الأشكال، مشيداً بالحكومة الانتقالية ودورها في هذا الصدد ٠ واستبشرت الخارجية – في بيان لها أمس- بما حواه التقرير عن السودان، واعتبرت ما ورد فيه إشارة إلى قرب خروج السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب والتي ظل مدرجاً فيها منذ العام ١٩٩٣م بسبب سياسات النظام البائد ٠

وأمنت الخارجية على تعاون الحكومة الانتقالية مع الولايات المتحدة الأمريكية في مكافحة الإرهاب عبر كل المؤسسات السودانية خاصة القوات المسلحة ودورها في صون حدود السودان من المهددات الخارجية ٠
وأشار البيان إلى المساعي الجارية للوصول إلى تسوية مرضية مع ضحايا تفجيرات سفارتي نيروبي ودار السلام، مما يدفع بالتعجيل بإزالة السودان من قائمة الإرهاب ٠

وفي ما يلي نص بيان الخارجية

وزارة الخارجية
إدارة الإعلام والناطق الرسمي
بيان صحفي

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تقريرها السنوي عن الإرهاب للعام 2019م. وقد جاء التقرير في تناوله للسودان هذا العام مختلفاً عن الأعوام السابقة، معترفاً بعدم دعم السودان بشكله الجديد للإرهاب بأي شكلٍ من الأشكال، ومشيداً بدور الحكومة الانتقالية. ويعدّ التقرير مبشراً بقرب خروج اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والتي لم يفارقها منذ العام 1993م نتيجةً للسياسات الرعناء للنظام البائد في دعم المنظمات الإرهابية.

وإذ تؤمّن وزارة الخارجية على ما أورده التقرير عن تعاون الحكومة الانتقالية مع الإدارة الأمريكية في مجال مكافحة الإرهاب، والدور الذي ستظل تقوم به كافة المؤسسات السودانية، وبخاصة القوات المسلحة السودانية، ودورها في تأمين وصون حدود البلاد من التهديدات الخارجية، على الرغم من كافة التحديات والعقبات التي تواجه البلاد.

وتؤكد وزارة الخارجية تعاونها التام مع المنظمات الإقليمية والدولية في سبيل القضاء على ظاهرة الإرهاب الدولي بكافة صوره.

كما تود وزارة الخارجية الإشارة إلى اقتراب الوصول إلى تسويةٍ مرضيةٍ مع أسر ضحايا تفجيرات السفارتين الأمريكيتين في نيروبي ودار السلام، وهو ما من شأنه تمهيد الطريق لرفع اسم السودان قريباً من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

صدر في 25 يونيو 2020

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *