أخبار محليةأهم الأخبار

حركات الكفاح المسلح تطالب بـ35% في مجلسي الوزراء والتشريعي و(3) في السيادة

حركات الكفاح المسلح تطالب بـ35% في مجلسي الوزراء والتشريعي و(3) في السيادة

الخرطوم : صلاح المليح

رهنت حركات الكفاح المسلح المتفاوضة مع الحكومة الإنتقالية في جوبا إكمال التفاوض والتوقيع على اتفاق سلام نهائي بحل ما أسمتها بالقضايا المحورية، وأشارت الى أن هذه القضايا تحتاج الى قرار سياسي من الخرطوم.
وعلمت (المواكب) أن وفد حركات الكفاح المسلح الذي وصل الخرطوم أمس بمعية رئيس فريق الوساطة مستشار رئيس جنوب السودان للشؤون الأمنية الفريق توت قلواك، جاء للتباحث مع الحكومة لجهة إصدار قرار سياسي يحل القضايا المحورية وصولاً لاتفاق سلام, ويضم وفد الحركات كلاً من ياسر سعيد عرمان من الحركة الشعبية شمال؛ بقيادة عقار وأحمد تقد لسان من حركة العدل والمساواة، ومحمد بشير أبو نمو من حركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي.
وتفيد متابعات (المواكب) بأن القضايا المحورية التي طرحتها حركات الكفاح المسلح تتمثل في المطالبة بتمثيلها بما لا يقل عن ثلاثة أعضاء في مجلس السيادة وبنسبة لا تقل عن 35% في مجلسي الوزراء والتشريعي القومي، إضافة الى رئاسة المجلس التشريعي القومي, و55% في السلطة الإقليمية والولائية التنفيذية والتشريعية في دارفور, و25% في كافة مستويات السلطة الولائية في الوسط والشمال، وإدراج الحكم الذاتي الفيدرالي في المنطقتين من الديباجة الى نصوص الاتفاقية، وتدعو الى الاستثناء من المادة (20) من الوثيقة الدستورية والتي تحرم المشاركين في مستويات السلطات الانتقالية من الترشح في الانتخابات المقبلة، كما تطالب بأن تكون مدة الفترة الانتقالية (4) سنوات بدلاً عن (3) على أن تبدأ سريانها اعتباراً من تاريخ التوقيع على اتفاقية السلام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *