أخبار محلية

الأجسام الممثلة للأطباء: دكتور أكرم خذلنا

الأجسام الممثلة للأطباء: دكتور أكرم خذلنا

الخرطوم: لبنى عبدالله

كشف مجموعة من الأطباء عن تجاوزات إدارية لوزير الصحة الاتحادي دكتور أكرم علي التوم عقب ترشيحهم له و جلوسه على كرسي الوزارة، وقال عضو مكتب الأطباء الموحد وسكرتير جمعية الجراحين وعضو لجنة الاستشاريين د. علاء الدين نقد إن وجود عدد من التجاوزات الإدارية للوزير الاتحادي أبرزها تجاوزه للأجسام الممثلة للأطباء عقب توليه أمر الصحة، وأوضح أن دكتور أكرم في اجتماع الأجسام الممثلة للأطباء أمن على أن مرجعياته في تعيينات وزارتي الصحة الاتحادية والخرطوم للأجسام، مشيرا إلى أنهم تفاجأوا بانفراده بكافة القرارات ذات الصلة بالصحة والعمل على التعيين وفقا للمرجعية الحزبية، وقال نقد إن أكرم قام بتعيين وكيل وزارة الصحة وفق قرار أحادي دون الرجوع للأجسام الممثلة للأطباء، مؤكدا أن السيرة الذاتية لدكتور أكرم كانت تلبي طموحات الثورة والأجسام، إلا أنه استدرك قائلاً ” السيرة الذاتية ليست كافية لتولي المنصب لجهة أن السيرة الذاتية تعني إدارة الشخص لنفسه ولا تعني أنها صالحة لإدارة مجتمع صحي من أجل التغيير، واتهم علاء الدين وزير الصحة بفصل أطباء تم ترشيحهم من قبل الأجسام الممثلة للأطباء بسبب انتقادهم للسياسات البديلة لمعالجة ملف الصحة التي قدم له منذ اكتوبر 2019 الأمر الذي دفع بهم لمخاطبة مجلس الوزراء لوضع حد لتلك التجاوزات.
وفي السياق، كشف المدير العام السابق لوزارة الصحة ولاية الخرطوم، دكتور أسامة أحمد عبد الرحيم، عن تجاوزات إدارية لوزير الصحة الاتحادي من خلال التدخل في اختصاصاته بصورة مباشرة وإصدار قرارات تخص إدارته دون الرجوع إليه ومشورته، وقال إن وزير الصحة بل عدد من القرارات تمت دون علمه، وعلم الإدارات ذات الصلة، مشيراً إلى إلغاء قرار الأيلولة من اختصاص إدارته، وقال إنه تفاجأ بالقرار في الوسائط، وأضاف “بعد القرار حاولت تحديد موعد مع الوزير لمعرفة أسباب تجاوزه ولكنه كان يتهرب لجهة أنه يعلم أن القرار فوقي تجاوز كل الإدارات ذات الصلة” وتابع “قرار الأيلولة تنفذه اللجان الفنية استغرق عامين، و من الواجب وضعنا في الصورة، مبينا أنه عقب فشله في مقابلة الوزير تقدم باستقالته للوزير بعد تعمده التدخل في اختصاصاته، وقال إنه كان مجبراً على تعيينه الذي تم بواسطة الأجسام الممثلة للأطباء، وذكر ذلك للعديد من الأطباء وأن القرار القاضي بالأيلولة قرار حزبي، وأن الوزير قام بتعيينات حزبية وقال إن مبادئ الثورة تتنافى مع كل ما يتم من قرارت لوزير الصحة.
إن الوزير يتعمد مزج القرارات المهنية المؤثرة بماهو سياسي، وقال إن الطريقة التي يدير بها وزير الصحة الاتحادي ستذهب بملف الصحة للأسوأ لافتقارها للمهنية، مؤكداً على ضرورة وجود قرار جريء يبعد دكتور أكرم من وزارة الصحة، لأنه تسبب في المشاكل الصحية بالبلاد، وأضاف “لا يمكن أن يكون الحل من غير ذهاب وزير الصحة، وتابع ” الشعب لايموت بالمرض إنما تقتله القرارات الخاطئة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *