أعمدة صحفية

بروف كندا مستشاراً للسلام.

بروف كندا مستشاراً للسلام.
اختيار صادف أهله!
ولكن
هل تعقيدات المشهد السوداني ستعيق أدائه؟ام انه سينجز مهمته؟
فاطمة لقاوة. الثلاثاء /٧ يوليو/٢٠٢٠

قبل أيام مضت اصدر السيد رئيس مجلس الوزراء (عبدالله حمدوك)قرار وزاري بموجبه تم تعيين البروف :(جمعة كندا)مستشار للسلام، ويعتبر اختيار صادف اهله لان البروف كندا له خبرات عديدة في تجارب صناعة السلام وبناءه،ووجوده كمستشار سيدفع بعجلة السلام نحو الاتجاه الصحيح.
بروف كند واحد من صانعي السلام واستاذ مشارك في جامعات السودان وفاعل في العديد من لقاءات السلام ومؤتمراته الخارجية والداخلية مثبت لقواعد التعايش السلمي بين المجتمعات. ولكن تعقيدات المشهد السوداني كثيرة وصراعاته ذات جذور متشابكة والفجوة بين النُخب كبيرة واطراف التفاوض لايبدوا عليها بانها تمتلك الارادة السياسية المستقلة التي تجعلها توقع على اتفاقية السلام دون تفاوض.
السودان يمر بمنعطف هو الأخطر تاريخيا ومهدد بالتشرزم والشحن الطائفي والمناطقي والقبلي والسياسي قد بلغ اقصى درجة الاحتقان.ولا ندري هل البروف كندا سيكون المنقذ ويستطع ردم الهوة بين الجميع ليصلوا لاتفاق يساهم في استقرار السودان؛ ام ان التعقددات قد تحول دون ذلك.
#نقول لبروف كندا :(اختيار صادف اهله. وربنا يعينك وثقتنا بك كبيرة والسودان متعشم فيكم خير. فاجتهدوا ولكل مجتهدا نصيب).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق