أخبار محلية

نازحون يعتزمون مقاضاة والٍ سابق بتهم مجازر في دارفور

نازحون يعتزمون مقاضاة والٍ سابق بتهم مجازر في دارفور

نيرتتي: راحيل إبراهيم

يعتزم نازحون في إقليم دارفور تحريك إجراءات قضائية ضد الوالي الأسبق لوسط دارفور جعفر عبد الحكم، واتهموه بالوقوف وراء المجازر التي ارتكبها علي كوشيب فيالعام 2003م في منطقتي (دليج) و(قارسيلا) والتي راح ضحيتها أكثر من ألف مواطن.

في الأثناء كشف بعض الأهالي من منطقة أم دافوق تفاصيل دقيقة حول القبض على كوشيب قبل تسليمه المحكمة الجنائية، وذكروا لـ(المواكب) أن كوشيب كان قد قامبتكوين مليشيات مع الوالي في عهد النظام البائد جعفر عبدالحكم، وتزامن وجود كوشيب في محور أم دخن وأم دافوق عمليات نهب لمليشياته فقام الأهالي بـ(فزع) فيشكل أطواف متعددة فتم القبض عليه وبحوزته أسلحة وذخيرة وعدد من الأفراد من جنسيات غير سودانية فتم تسليمه لحكومة أفريقيا الوسطى التي كانت تخشى منه بعدأن نشطت مليشياته في الحدود بينها والسودان وقامت بتسليمه للجنائية بالتضامن مع جمهورية تشاد والقوات المشتركة وتضامناً مع الحكومة الفرنسية، واستبعدوا أنيكون قد سلم نفسه أو تم قبضه بصفقة وذكر الأهالي أنهم خافوا أن يهرب منهم إذا ما حاولوا تسليمه للحكومة السودانية.

إلى ذلك كشف تحقيق أجرته (المواكب) عن الحالة الأمنية الراهنة في بعض ولايات دارفور التي عانت حروباً في السنوات الماضية، كشف عن وجود عصابات نشطة تستقلالدراجات النارية وتحمل الأسلحة النارية تعمل على ترويع ونهب المواطنين في الأسواق والطرقات، واتهم مواطنو منطقتي دليج وقارسيلا بمحلية وادي صالح ولاية وسطدارفور الوالي في عهد النظام البائد الشرتاي جعفر عبدالحكم بالوقوف وراء العصابات بالمنطقة، واستنكروا وجوده حراً طليقاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *