أخبار محلية

ديوان الزكاة يتجه لإلزام العاملين بأداء القسم لحفظ أسرار المكلفين والمستفيدين

ديوان الزكاة يتجه لإلزام العاملين بأداء القسم لحفظ أسرار المكلفين والمستفيدين

الخرطوم: المواكب

كشف ديوان الزكاة عن اتجاه لإلزام منسوبيه بأداء القسم، للتعهد بحفظ أسرار العملاء من المستفيدين والمكلفين، وعدم إفشائها، وقال الأمين العام للديوان أحمد عبد الله عثمان، إنه سيكون هناك (أداء قسم) لكل العاملين، الغرض منه المحافظة على أسرار المكلفين والمستفدين واسرار المؤسسة، وأقر عثمان – في حوار أجرته معه (المواكب) ـ ينشر لاحقاً – بتزايد نسبة الفقر في البلاد، وأشار إلى أن آخر مسح للفقر كان في العام ٢٠١١م ووصلت نسبته (٤٦%) مضيفاً: أعتقد الآن النسبة زادت بصورة كبيرة .. وفي اعتقادي أن أكثر من نصف السكان تحت خط الفقر. ونوه إلى أن حكومة الثورة ورثت تركة مثقلة، وقال: الأزمة الاقتصادية وقعت في رأس وزارة المالية وديوان الزكاة.

في الأثناء كشف أمين عام ديوان الزكاة عن أن تقارير المراجعة التي قام بها الديوان خلال فترة السنوات الثلاث الأخيرة من عمر النظام البائد، كشفت عن دعم راتب “ميزانيات “ظل يقدمه الديوان للمنظمات التابعة للمؤتمر الوطني المحلول وعلى رأسها منظمة سند الخيرية، التي كانت ترعاها زوجة الرئيس المخلوع وداد بابكر، بجانب تقديم الدعم المالي للعديد من المنظمات والواجهات الأخرى التي تتبع للحزب البائد. وقال إن نظام الرئيس المخلوع كان يتغول على سلطات ديوان الزكاة ويحول أموالاً كبيرة لنافذين بالحزب، في الوقت الذي يقوم فيه بالتسويق لقيادات الحزب عبر برنامج” الراعي والرعية” كنوع من المظهر الاجتماعي “قشره” تعرض فيه الأسر الفقرة والمحتاجة في وسائل الإعلام، لذلك قررنا فور استلامنا لمهام الديوان الغاء برنامج الراعي والرعية واستبداله ببرنامج الأسر المتعففة بسبب التجاوزات الكبيرة التي صاحبت البرنامج

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *